الرئيسية / مقالات

مقالات

الرحمةُ ليست بديلًا عن العدالةِ

  بقلم: د. عبدالجبار الرفاعي —   يتفوق الكائنُ البشري على غيره من الكائنات بالرحمةِ. الرحمةُ خلاصةُ المشاعر الحميمية الدافئة وجوهرُها النفيس. أما العقلُ فعلى الرغم من أنه كان وما زالَ من أهمّ ما يتميزُ به الإنسانُ، غير أن “الروبوت” صار يقوم ببعض الأعمال الدقيقة والمعقّدة بواسطة عقل إلكتروني. ويعدنا …

إقرأ أكثر

العمل الإعلامي: مطالعة في بعض الضوابط الأخلاقية والشرعيّة

  بقلم حيدر حبّ الله([1]) تحرير وتنظيم بقلم: الشيخ سعيد نورا المدخل سوف نتحدّث ـ إن شاء الله تعالى ـ عن بعض الضوابط الأخلاقيّة والشرعيّة للعمل الإعلامي والصحفي، وهذا الموضوع يرتبط بما يُسمّى: أخلاق المهنة أو أخلاق العمل؛ فكلّ مهنةٍ أو عمل محكوم لضوابط ومعايير أخلاقيّة، ونريد أن نعرف ما …

إقرأ أكثر

النهضة باعتبارها وعياً بالتاريخ وباعتبارها تفكيراً مستقبلياً

بقلم د. رضوان السيد* — I جرى الاصطلاح لدى المؤرخين والمفكرين الأوروبيين على اعتبار القرنين السادس عشر والسابع عشر زمناً للنهضة Renaissence ، وما كان هذا الاصطلاح متسرعاً أو عشوائياً، لأنّ تلك الحقبة غصّت بالفعل بعشرات الظواهر الجديدة والمتشعبة والمتناقضة. وقد اعتبرها كثيرون أشهرهم كانط ودلتاي زمن الرؤية الأُخرى أو …

إقرأ أكثر

عاشوراء وطقوس الحُزنِ والنَدْبِ

بقلم د. سعود المولى — أقدمُ إشارة في التاريخ إلى الحزن الجماعي المنظّم هي في ما يبدو تلك التي ترد في ملحمة كلكامش (حدود عام 3200 – 3000 ق. م.). فحين عرضت الآلهة عشتار الزواج على كلكامش خاطبها بقوله: “من أجل تموز حبيب صباك قضيتِ بالبكاء سنة بعد سنة”. وهذا …

إقرأ أكثر

محمد حسنين هيكل يكتب: مسألة أشرف مروان!

أشرف مروان

محمد حسنين هيكل – كانت العلاقة بين الرئيس «حسنى مبارك» والدكتور «أشرف مروان» ــ وثيقة فيما بدا لى، وكان ما لفت نظرى مبكرا إلى أن هذه العلاقة بين الاثنين أبعد من حدودها الطبيعية ــ مشهد فى مكتبى فى شهر مارس سنة 1974، وكان «حسنى مبارك» قائدا للطيران، و«أشرف مروان» مديرا …

إقرأ أكثر

الثورات في التاريخ الإسلامي

بقلم د. هيثم مزاحم* | عرف التاريخ العربي والإسلامي عدداً من الثورات أو حركات التمرد والانقلابات، بدءاً من الثورة على الخليفة عثمان بن عفان عام 35 هـ، التي سميّت بالفتنة، وتمثلت بخروج فصائل من الجيوش المرابطة في البصرة والكوفة ومصر إلى المدينة المنوّرة، حيث قامت بمحاصرة منزل عثمان لأربعين يوماً …

إقرأ أكثر

من البيولوجيا إلى الثقافة.. ملاحظات بخصوص برنارد لويس

بقلم د. إسماعيل مهنانة* — بعد الحرب العالميّة الثانية، تخلّى الفكر الغربي عن تصنيف الشعوب على أساس عرقيّ/ بيولوجيّ، لكنّ التصنيف الثقافيّ حلّ محلّه؛ الآخرون، لم يعودوا آخرين بالعِرق وإنّما بالثقافة، وهم متخلّفون أو متقدّمون بحُكم ثقافتهم، وبحُكم ثقافتهم تلك يكونون أصدقاء أو أعداء للغرب، تماماً كما جاء في سِفر …

إقرأ أكثر

الفَلاسفة الذين يؤثّرون في السياسة العالميّة

بقلم د. الصادق الفقيه* تفترض نظريّة المَعرفة أنّ تأثير الفكر في مجالات الحياة المُختلفة يُحَدِّثُ بِلُغَةٍ ذهنيّة تكون مفهومة لأطراف الحوار. وتتكوّن هذه اللّغة من نظامٍ تمثيليّ يتمّ إدراكه حسّياً في ذهن المفكّرين، وله بنية تركيبيّة، ودلالات، بحيث تكون عمليّات التمثيل حسّاسة من الناحية السببيّة فقط للخصائص النحويّة لِلْتَمَثُّلات الرمزيّة …

إقرأ أكثر

الدين وظمأ الإنسان للمعرفة

بقلم إيمان شمس الدين* — يقول الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إدغار موران ” أصبح فهم التعقيدات التي تنسج كوننا وإصلاح التعليم والمعرفة والفكر من الضروريات الحيوية للأفراد. كان جان جاك روسو يجعل المربي في كتابه ( Emile) يقول : ” أريد أن أعلمه كيف يعيش “. قد يكون من الطموح …

إقرأ أكثر

هارب من “داعش” يروي حكايته

بقلم د. هيثم مزاحم* — نشر الكاتب التونسي هادي يحمد مؤخراً كتابه “كنت في الرقة – هارب من الدولة الإسلامية”، وهو بمثابة سيرة أو شهادة للجهادي التونسي محمد الفاهم، والذي سافر إلى سوريا في أواخر عام 2014 للانضمام إلى تنظيم “داعش”، لكنه من دولة داعش بعد عام واستقر في تركيا. …

إقرأ أكثر