الرئيسية / مقالات (صفحة 3)

مقالات

صرت أباً

*بقلم الأسير الفلسطيني الروائي كميل أبوحنيش* — كنت في السابعة والعشرين من عمري عندما ولجت قدماي عتبة السجن المؤبد، وبوسعي أن أزعم أن إحساسي بالسجن لم يتغير حيث لا زمن إحساس فلقد توقف عمري عند السابع والعشرين رغم وجود ستة عشر عاماً على وجودي في الأسر وبهذا يكون عمري الحقيقي …

إقرأ أكثر

النبي بعين ماركسية: مونتغومري وات يعيد قراءة تاريخ الإسلام

بقلم: د. محمد يسري أبو هدور – عن موقع منشور — ظهرت الصورة الأولى للنبي محمد، وتشكَّلت في المخيلة والثقافة الجمعية الغربية، متأثرةً بمصدرين متحاملين على الإسلام: حَوْلِيات المؤرخين البيزنطيين الذين عاصروا البدايات الأولى للدين الإسلامي وتوسعه العسكري في منطقة الشرق الأدنى من ناحية، والمعلومات التي تبادلها المحاربون والتجار والمثقفون …

إقرأ أكثر

هل يجوز استعمال النصّ القرآنيّ في الأدب؟

علاء كيالي* — “رفع الالتباس عن منكر الاقتباس” رسالةٌ إفتائيّة للمفتي الشافعي شمس الدين محمد بن أبي اللّطف (ت ٩٩٢/١٥٨٤)، يردُّ فيها على من أنكر عليه الاقتباس من النص القرآني. تقع الرسالة في بابين: (١) في بيان جواز الاقتباس بلاغة وشرعًا، (٢) في بيان الأدلة على الجواز. يحقّق الدكتور بلال …

إقرأ أكثر

تساؤلات حول الهوية الدينية للعلم والمعرفة

د. عبدالجبار الرفاعي — اكتشافُ هوية دينية وأيديولوجية للعلم والمعرفة كان وما زال أحدُ الأحلام الكبيرة للجماعات الدينية في عالم الإسلام. وقد ظهرت الدعوةُ لذلك قبل أكثر من نصف قرن في كتابات أبي الأعلى المودودي، وتقي الدين النبهاني، وغيرِهما، ممن حاول أن يخلع غطاءً دينيا على علم الاقتصاد الحديث وعلوم …

إقرأ أكثر

التصوف الإسلامي في أميركا

عن موقع حوارات – بقلم خالد محمد عبده — في مؤتمر الطريقة المريدية بالسنغال اجتمعتُ ببعض الأساتذة الذي يشكّل التصوف رافدًا قويًّا من روافدهم المعرفية، وهم ممن يقيمون في أوروبا، ويخالطون أهلها ومسلميها بشكل خاص، بحكم اختصاصهم الفكري، واهتمامهم الديني، دار الحديث بيني وبين كل من الدكتور جلول صدّيقي المعرّف …

إقرأ أكثر

الشّيخ مصطفى عبدالرّازق وريادةُ الدّرسِ الفلسفي

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط — بقلم: خالد محمد عبده* — لا يمكن الحديث عن درس الفلسفة الإسلامية والتصوف في مصر دون أن نذكر المُعلِّمَ الأوّل لها، الشيخ مصطفى عبد الرّازق (1302-1366 هـ / 1885-1946م) كان الشّيخ عقلاً كبيرًا حوّل في نفسه ما عرفه من هدي الدّين وفلسفة الرّأي إلى …

إقرأ أكثر

التأثيرات الفنية المتبادلة بين الدولة العثمانية والدولتين التيمورية والصفوية

بقلم: محمد عويس — كانت الزخارف الفنية معياراً للتيارات الفنية المختلفة في الدولة العثمانية، وتعكس هذه الزخارف المراحل المختلفة لتشكيل الطرز في الدولة العثمانية من خلال علاقاتها المتنوعة مع جيرانها، وبالأخص الإيرانيين (التيموريين والصفويين) والصينيين، واتضح ذلك من خلال نقل تيمورلنك، عدداً من الفنانين العثمانيين إلى سمرقند ومراكز الإبداع الفني …

إقرأ أكثر

رسالة ”أصيلة“ الأصيلة

أصيلة

بقلم د. عبد الحسين شعبان* — حين تنتقل “قرية” لتصبح بمواصفات “مدينة” ، فذلك أمرٌ لا بدّ أن يكون وراءه عملٌ جبّار، فما بالك حين تتطلّع فيه المدينة لتصبح ملتقى مفتوحاً وحضاريّاً وعصريّاً ومَعلماً سياحيّاً ومقصداً يستقطب نخباً متميّزة ولامعة من خيرة المثقّفين كلّ عام، فإنّه ولا شكّ سيكون شيئاً …

إقرأ أكثر

لست متصوفاً ولم أتقمّص صورة غيري

د. عبدالجبار الرفاعي ـ عن موقع حوارات – في بداية شبابي، كانت صورة الآخر لديّ شيطاناً، والعالم وحشاً، والحياة لعنة، والموت دواءً وشفاءً، ومقاطعة الناس سلوكاً، والحقد على من لا يتطابق مع مفاهيمي ومعتقداتي نهجاً، والنفور من كلّ شخص لا يُماثل سلوكه سلوكي، ولا يستنسخ نمط حياته نمط حياتي..كلّ ذلك …

إقرأ أكثر

معنى أن تكون صوفيًّا

بقلم: خالد محمد عبده – خاص بمركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط – أن تكون إنسانًا أوّلاً وقبل كلِّ شيء، أن تحقق معنى وفيك انطوى العالمُ الأكبر، أن تتذكّر أنك مهما علوت أو هبطت وعيت أو غفلت سهوت أو تذكّرت فأنت حيٌّ تحيا بالله، ليست هناك قواطع وحدود صُنعت وبُتّ في …

إقرأ أكثر