المحطة الأخيرة

بقلم: عطاف الخشن* — أشمُّ فيكَ عبق النّرجس وأرى فيكَ جمال مرآتي… يا تأويلَ أحلامي وحُمْرةَ ورُودي يا صاحبَ الليل يا قصةً تذوبُ كجليدِ قلبي بذرتُ لكَ أول شوقي وهنا نثرتُ لك بعض العناق وهناك […]