غضب إسرائيلي بعد إهانة السفير في تركيا

غضب إسرائيلي بعد إهانة السفير في تركيا
Spread the love

استدuت وزارة الخارجية الإسرائيلية المسؤول عن السفارة التركية في تل أبيب، أوموت دينيز، للاحتجاج على المعاملة المهينة التي تلقاها السفير الإسرائيلي في مطار إسطنبول من قبل السلطات التركية قبل مغادرته البلاد في أعقاب الأزمة التي نشبت بين البلدين على خلفية الأحداث الدامية في غزة.

فقد نشرت وسائل الإعلام التركية التي دعيت إلى المكان مسبقا حسب الجانب الإسرائيلي لتوثيق إهانة السفير، صورا يظهر فيها السفير الذي أبلغ أن بقاءه في أنقر ليس مناسبا في الراهن، وهو يخلع حذاءه ورجل أمن تركي يفتشه بصورة مهينة. وفي إحدى الصور ظهر السفير الإسرائيلي وهو يرفع معطفه في الهواء.

وقال مسؤول إسرائيلي إن الإهانة كانت مقصودة والظاهر أن السلطات التركية دعت ممثلي الإعلام التركي ليحضروا الحدث في منطقة التفتيش الأمني قبل الصعود إلى الطائرة والتي تكون خالية عادة من الإعلام.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن الإهانة تذكر الإهانة التي أقدمت عليها إسرائيل حين عام 2010 حين دعا نائب وزي الخارجية حينها السفير التركي للقاء وأجلسه على كرسي منخفض.

عن موقع المصدر الإسرائيلي

شجون عربية