غوتيريس يحض حزب الله على وقف أنشطته العسكرية في لبنان وسوريا

غوتيريس يحض حزب الله على وقف أنشطته العسكرية في لبنان وسوريا
Spread the love

انتقد الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس بشدة حزب الله اللبناني لأنه يعمل كأقوى ميليشيا مسلحة وحزب سياسي في لبنان وحض الحزب على وقف أنشطته العسكرية داخل وخارج البلاد بما في ذلك في سوريا.
وفي تقرير إلى مجلس الأمن حصلت عليه وكالة أسوشيتد بريس يوم الاثنين، دعا غوتيريس الحكومة اللبنانية والقوات المسلحة اللبنانية إلى “اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمنع حزب الله والجماعات المسلحة الأخرى من الحصول على أسلحة وبناء قدرة شبه عسكرية” خارج سلطة الدولة.
وقال غوتيريس إن النشاط العسكري لحزب الله ينتهك قرار مجلس الأمن لعام 2004 (1559) الذي يأمر كل الميليشيات اللبنانية بنزع أسلحتها واتفاقات الطائف التي أنهت الحرب الأهلية في البلاد بين عامي 1975 و1990.
وفي التقرير نصف السنوي عن تنفيذ قرار 2004، قال الأمين العام إن مشاركة حزب الله في الصراع السوري تنتهك أيضًا سياسة لبنان الرسمية المتمثلة في “النأي بالنفس” أو الحياد في الشؤون الإقليمية.
وقال غوتيريس إن التقرير يثبت فشل حزب الله في نزع سلاحه “ورفضه الخضوع للمساءلة” أمام مؤسسات الدولة التي سعى قرار الأمم المتحدة ( 1559) إلى تعزيزها. وأضاف: “في دولة ديمقراطية، لا يزال الأمر شاذًا أساسيًا يحافظ فيه حزب سياسي على ميليشيا لا تتحمل المسؤولية أمام المؤسسات الحكومية والديمقراطية للدولة، ولكن لديها القدرة على زج الدولة في الحرب”.

شجون عربية