نيودلهي تدرس رفع قيود الوباء

نيودلهي تدرس رفع قيود الوباء

 

 

 

شجون عربية _ ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”  الأميركية أنه بعد 6 أسابيع من اندلاع موجة مدمرة من فيروس كورونا، تفكر نيودلهي، عاصمة الهند، في تخفيف قيود وباء كورونا حيث تعهد المسؤولون بتكثيف التلقيحات لحماية أكثر من 20 مليون شخص في نيودلهي.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، اضطر مسؤولو المدينة إلى إغلاق مراكز التطعيم بسبب نقص الإمدادات، وهي مشكلة ابتليت بها الدولة بأكملها. وتفتقر الهند إلى القدرة التصنيعية لتكثيف إنتاج جرعات اللقاح حالياً، وهي تتخلف عن البلدان الأخرى في توقيع اتفاقيات الشراء المسبقة.

ويزيد الاقتتال الداخلي بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية من تعقيد احتمال استيراد الإمدادات. ويتذكر الكثيرون التجمعات المزدحمة التي شجّعها المسؤولون والتي قادت على الأرجح الهند إلى حالة الأزمة.

وقال الدكتور أناند كريشنان من معهد الهند للعلوم الطبية في نيودلهي: “الجواب الوحيد هو التطعيم”.

وأعلن رئيس وزراء دلهي، أرفيند كيغريوال، الأحد أن المدينة ستبدأ “الفتح” تدريجياً الأسبوع المقبل إذا استمرت حالات الإصابة في الانخفاض، مع اعترافه بوجود “نقص حاد” في اللقاحات.

في الوقت الحالي، تم إغلاق جميع الشركات، باستثناء الخدمات الأساسية مثل توصيل الطعام والصيدليات، وتم إغلاق النقل العام في دلهي.

وقد تجاوزت الهند يوم أمس الاثنين الـ300000 حالة وفاة نتيجة مرض كوفيد-19 مسجلة 303.720 حالة وفاة. وسجلت 222،315 إصابة جديدة، بحسب وزارة الصحة الهندية. وفي حين أن إجمالي عدد الإصابات في الهند البالغ 26.8 مليون لا يزال متخلفاً عن الولايات المتحدة التي سجّلت أكثر من 33 مليوناً، فقد أطلقت الحكومة الأميركية حملة تطعيم واسعة أدت إلى انخفاض عدد الإصابات الجديدة. وتلقى فقط نحو 3 في المائة من سكان الهند جرعتين.

ويحذر الخبراء من أن الأرقام الرسمية في الهند تقل بشدة عن الإصابات والوفيات الجديدة بسبب نقص الاختبارات والموارد الأخرى في دولة نامية واسعة يبلغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة.

نقله إلى العربية: الميادين نت

 

شجون عربية