“بلومبرغ”: تركيا ستبيع “إسرائيل” معدات طبية لمواجهة “كورونا”

Spread the love

كشف موقع”بلومبرغ” الأميركي أن تركيا ستقوم بتزويد “إسرائيل” بمعدات طبية، بما في ذلك أقنعة للوجه وألبسة واقية وقفازات معقمة، لمساعدة البلاد على مكافحة تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد سنوات من العلاقات الباردة بين الجانبين.

ونقل الموقع عن مسؤول تركي رفيع المستوى في أنقرة قوله إن الحكومة التركية وافقت على بيع “إسرائيل” معدات طبية لأسباب إنسانية، ومن المتوقع أن تسمح “إسرائيل” لشحنة مماثلة من المساعدات التركية بالوصول إلى السلطات الفلسطينية من دون أي معوقات.  

وقال المسؤول المطلع على الشحنة، والذي طلب عدم نشر اسمه في مناقشة القضية الحساسة، إن من المتوقع أن تهبط ثلاث طائرات إسرائيلية في قاعدة إنجرليك الجوية الجنوبية لنقل الشحنة يوم الخميس. وقال المسؤول إن تركيا ستتبرع بمساعدة طبية للفلسطينيين في غضون الأيام القليلة المقبلة.

ولم يتسن للموقع الاتصال بالسلطات الإسرائيلية على الفور للتعليق يوم الخميس، وهو يوم عطلة رسمية، في إشارة إلى عيد الفصح اليهودي.

وقال “بلومبرغ” إن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان العرض غير المتوقع للتضامن خلال الوباء سيمهد الطريق لتحسين العلاقات المتوترة بين تركيا و”إسرائيل”، اللتين كانتا حليفتين استراتيجيتين، فقبل أن يتولى الرئيس رجب طيب إردوغان السلطة في العام 2003، كانت تركيا الشريك الأقرب لـ”إسرائيل” في العالم الإسلامي، وكانت لجيشيهما علاقات قوية.

وتدهورت العلاقات بشكل حاد في العام 2010 عندما داهمت قوات كوماندوس إسرائيلية أسطولاً تركياً متجهًا إلى قطاع غزة الذي تديره حركة “حماس”، ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين تركي.

وطردت تركيا السفير الإسرائيلي، واستدعت سفيرها في تل أبيب، وانسحبت من المناورات الحربية المشتركة. وبينما توقفت المبيعات العسكرية الإسرائيلية لتركيا، فقد تمتعت العلاقات التجارية الأخرى بمرونة.

وأكدت “إسرائيل” إصابة نحو 9000 شخص بفيروس كورونا وأكثر من 50 حالة وفاة.

المصدر: عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.