“صندوق النقد الدولي”: 2020 أسوأ عام للاقتصاد العالمي منذ نحو قرن

Spread the love

يتوقع الصندوق أن يكون وضع العام الحالي أسوأ من الركود الاقتصادي لعام 2008، ولكنه أقل حدة من اقتصاد الكساد الكبير.

حذر صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء من أن الاقتصاد العالمي يتوقع أن ينكمش بنسبة 3 في المائة هذا العام بسبب الأضرار الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، وهو الانكماش الحاد الأسوأ منذ الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن العشرين.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن التوقعات القاتمة في توقعاتها الاقتصادية العالمية لعام 2020 هي انقلاب غير عادي عن توقعات شهر كانون الثاني / يناير الماضي، عندما توقع الصندوق نمواً معتدلاً عند 3.3 في المئة. وتأخذ التوقعات المنقحة في الاعتبار سلاسل التوريد المتقطعة والتوقف المستمر في صناعات مثل السياحة.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في الصندوق جيتا جوبيناث: “لقد تم وضع العالم في إغلاق كبير وإن حجم وسرعة الانهيار في النشاط الذي يتبع الإلغلاق لا يشبه أي شيء شهدناه في حياتنا”.

وعلى الرغم من توقعه حدوث انتعاش جزئي في العام المقبل، قال الصندوق إنه لا تزال هناك فرصة لأن تكون النتيجة أسوأ. 

ونتيجة تراجع الإنتاج هذا العام، يتوقع الصندوق أن يكون الوضع أسوأ من الركود الاقتصادي لعام 2008، عندما تقلص الاقتصاد بنسبة تقل عن 1 في المائة، ولكنه أقل حدة من اقتصاد الكساد الكبير، عندما تقلص الناتج بنسبة 10 في المائة.

وفي أفضل سيناريو، سيخسر العالم 9 تريليونات دولار من الناتج التراكمي على مدى عامين، أي أكثر من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا واليابان.

وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 3 في المائة تقريباً الثلاثاء، بعد الارتفاعات في الأسواق الأوروبية والآسيوية، حيث رأى المستثمرون إشارات إلى أن تفشي المرض كان في ذروته وبدأت عودة الشركات ببطء.

المصدر: عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.