عبد الله الثاني: في حال مُضي إسرائيل قدماً في خطط ضم أجزاء من الضفة فسيؤدي ذلك إلى صراع كبير مع الأردن

المستوطنات
Spread the love

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من أنه في حال مُضي إسرائيل قدماً في خطط ضم أجزاء من الضفة الغربية، فسيؤدي ذلك إلى صراع كبير مع بلده، ولم يستبعد الانسحاب من اتفاق السلام الموقع بين المملكة وإسرائيل.

وجاء تحذير العاهل الأردني هذا في سياق مقابلة أجرتها معه صحيفة “دير شبيغل” الألمانية أول أمس (الجمعة)، وأكد فيها أيضاً أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد إلى تسوية النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني.

ورداً على سؤال عن نية رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الاستفادة من الفرصة التي أوجدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب للاستيلاء على أجزاء واسعة من الضفة الغربية، قال العاهل الأردني إن ذلك قد يؤدي إلى انهيار السلطة الفلسطينية وإلى مزيد من الفوضى والتطرف في المنطقة.

وأضاف العاهل الأردني مجيباً عن سؤال عمّا إذا كان من الممكن أن يقوم بلده بتعليق معاهدة السلام مع إسرائيل: “لا أريد توجيه تهديدات وإيجاد جو من الخلافات، لكننا ندرس جميع الخيارات. إننا نتفق مع دول كثيرة في أوروبا والمجتمع الدولي على أنه لا يجب تطبيق قانون القوة في الشرق الأوسط.”

المصدر: صحيفة هآرتس الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.