الرئيسية / ترجمات / “نيويورك تايمز”: تحالف ترامب والجيش قد يتلاشى في شوارع أميركا

“نيويورك تايمز”: تحالف ترامب والجيش قد يتلاشى في شوارع أميركا

Spread the love

هناك خط رفيع بين تسامح الجيش مع التحركات الحزبية المشكوك فيها على مدى السنوات الثلاث الماضية والنقطة التي تصبح فيها هذه التحركات غير محتملة.

تناولت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية مسألة توريط الجيش الأميركي في السياسة الداخلية واستخدام الرئيس دونالد ترامب له في قمع الاحتجاجات الداخلية.

وقالت الصحيفة إن السنوات الثلاث الأولى من فترة حكم ترامب، اقتصرت فيها نظرته القوية للجيش على تهديد خصوم أميركا: “نار وغضب” إذا تحدت كوريا الشمالية القوات الأميركية، تحذير من أنه سوف “يسقط ويدمر” القوات الإيرانية في الخليج الفارسي، أُنفقت المليارات لتجديد ترسانة نووية اعتبرها ترامب المصدر النهائي للقوة الأميركية.

وقد قبل جنرالاته وأميراله قائداً عاماً لما وصفوه دبلوماسياً بأنه “أسلوب فريد” – ورحبوا بزيادة الإنفاق العسكري. ورأى دبلوماسيوه، بينما كانوا محرجين، بعض الفائدة في محاولة إجبار الأعداء على الطاولة.

الآن، هذا التسامح قد تلاشى. إن تهديد ترامب باستخدام قانون التمرد لعام 1807 لإرسال قوات الخدمة الفعلية على الأراضي الأميركية ضد المتظاهرين قد كشف عن الهوة في مجتمع الأمن القومي الذي كان يتشكل حتى عندما ترشح لمنصب الرئاسة في عام 2016. في ذلك الوقت كانت مجموعة محدودة فقط من “أبطال ترومبرس” – مؤسسون محترفون في الأمن القومي الجمهوري صدهم وصف ترامب لكيفية استخدام القوة الأميركية في جميع أنحاء العالم – الذين كتبوا وتحدثوا عن المخاطر. وكتبوا أنه “يفتقر إلى الشخصية والقيم والخبرة” ليكون رئيساً، “وسيعرض للخطر أمن بلادنا القومي”.

هذا الأسبوع، كان وزير دفاعه السابق، وهو رئيس سابق لهيئة الأركان المشتركة ومجموعة من كبار الضباط المتقاعدين الآخرين الذين قالوا علناً ما قالوه سابقاً فقط على انفراد: إن الخطر يكمن في حقيقة أن الرئيس يعتبر الجيش، الذي يقدر تاريخياً دوره غير الحزبي وغير السياسي في المجتمع، باعتباره مجرد قوة سياسية أخرى يتم حشدها لصالحه.

وقال دوغلاس إي لوت، وهو جنرال متقاعد من الجيش قام بتنسيق عمليات أفغانستان وباكستان في مجلس الأمن القومي للرئيسين السابقين جورج دبليو بوش وباراك أوباما، وأصبح فيما بعد السفير الأميركي لدى الناتو: “هناك خط رفيع بين تسامح الجيش مع التحركات الحزبية المشكوك فيها على مدى السنوات الثلاث الماضية والنقطة التي تصبح فيها هذه الأمور غير محتملة لجيش غير سياسي. لقد تراكمت حلقات صغيرة نسبياً بشكل غير محسوس، لكننا الآن في مرحلة حيث يحدث ضرر حقيقي”.

وقال لوت: قد يكون المسير الذي قام به ترامب إلى كنيسة بالقرب من البيت الأبيض يوم الاثنين، مع وزير الدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، في اللحظة التي تحول فيها كل شيء. وأضاف: “بينما كان هذا الفريق يسير عبر لافاييت بارك مع الرئيس”، بعد القمع الشديد لتظاهرة سلمية، فقد تجاوزوا هذا الخط” الرفيع بين الجيش والانقسام الحزبي.

بحلول عصر الخميس، لم يكن هناك سوى هدنة غير مستقرة، حيث وافق ترامب على البدء في إعادة بعض من القوات الأميركية العاملة في منطقة واشنطن والبالغ عددها 1600 جندي إلى ثكناتها، بعدما أرسلت لقمع الاحتجاجات إذ أن مسؤولي الدفاع لم يرغبوا بها هنا في المقام الأول.

لكن كلا الجانبين توقعا استمرار الاضطرابات التي بدأت بتظاهرات على مستوى الدولة ضد مقتل رجل أميركي أفريقي غير مسلح، جورج فلويد، في حجز الشرطة.

وقال أحد الضباط، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لتجنب العقاب من رؤسائه، إنه يأمل في تجاوز يوم آخر من دون الاضطرار إلى ذكر التزاماته الدستورية لرفض أمر غير قانوني. وقال إنه لن يُفاجأ إذا واجه مثل هذه المعضلة في الأسابيع المقبلة.

وكان كبار الضباط السابقين قادرين على التحدث بحرية أكبر للصحيفة.

وكتب جون آلان، في مجلة “فورين بوليسي”: “الآن، آخر شيء تحتاجه البلاد هو ظهور الجنود الأميركيين وهم ينفذون نية الرئيس من خلال النزول ضد المواطنين الأميركيين. وهذا يمكن أن يدمر التقدير الكبير الذي يكنه الأميركيون لجيشهم، وأكثر من ذلك بكثير. في العام الماضي، أفاد 73 في المئة من الجمهور في استطلاع أجراه معهد غالوب إما “بقدر كبير” أو “قدر كبير” من الثقة في الجيش، مما يجعله أعلى المؤسسات التي تم استطلاعها تقديراً.

وبدت مخاوف المسؤولين العسكريين واضحة خلال الاحتجاجات هذا الأسبوع في واشنطن، حيث لم يعد أولئك الذين يرتدون الزي العسكري الذين يواجهون الحشود السلمية ليلة الأربعاء ضباط شرطة أو خدمة سرية بل جنود الحرس الوطني في ملابس مموهة. وقفوا في شارع 16 بالقرب من البيت الأبيض أمام شاحنتي نقل للجيش. على الرغم من أنهم لم يكونوا جنوداً في الخدمة الفعلية، إلا أنهم كانوا يشبهون المتظاهرين.

ويشعر كبار قادة البنتاغون بالقلق من أن رد فعل عسكري وعنيف على الاحتجاجات، وهو رغبة ترامب المعلنة، سيحول الرأي العام الأميركي ضد القوات الأميركية، كما حدث في السنوات الأخيرة من حرب فيتنام، عندما كانت قوات الحرس الوطني في حالة إجهاد قتالي حارب المتظاهرين المناهضين للحرب في جامعة “كنت ستيت”. وقال الرقيب المتقاعد آلان كراوس، الذي خدم في فيتنام عامي 1970 و1971، في مقابلة هاتفية إنه عندما عاد إلى المنزل من فيتنام، قام بتعليق زيه العسكري ولم يكن يرتديه أبداً، خشية أن يصبح هدفاً للمتظاهرين في الشارع.

وأوضح كراوس أن الغرض من الجيش هو تدريب الجنود على التعامل مع العدو كبشر أدنى أو كأنهم ليسوا بشراً على الإطلاق لأن ذلك يجعل من السهل عليهم القتل”، مضيفاً أنه من الصعب جداً “عدم معرفة” كل ذلك التدريب عندما يتعامل الجيش مع المدنيين.

واجه كل من الوزير إسبر والجنرال ميلي وابلاً من النقد منذ مسيرهما عبر الحديقة مع الرئيس ترامب، ويبدو أن علاقاتهما مع الرئيس تتحول مرة أخرى إلى القوات والدستور. وبدا إسبر، وهو ضابط سابق في الجيش وخبير حرب في الخليج الفارسي الذي تحول للعمل في جماعة الضغط في العاصمة لصالح شركة مقاولات الدفاع “رايثيون”، مذهولًا بشكل خاص مما تعثر فيه.

المصدر: عن الميادين نت

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

الفطر

علماء يتحدثون عن فوائد الفطر المذهلة

Spread the loveنشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية موضوعا صحيا حول فوائد الفطر، قالت فيه إنه …

الجيش اللبناني يعثر على كمية من المفرقعات في مرفأ بيروت

Spread the love(رويترز) – قال الجيش اللبناني إنه عثر على 1.3 طن من المفرقعات أثناء …

البحرين

وسائل إعلام: البحرين تقول إنها أحبطت “هجوما إرهابيا”

Spread the love(رويترز) – ذكرت قناة الإخبارية التلفزيونية السعودية وصحيفة بحرينية نقلا عن وزارة الداخلية …

تعليق واحد

  1. ترامب وجريمة قتل المواطن الامريكى الاسود والانسان جورج فولويد خارج القضاء وكوشنر وابن سلمان مطلوب القبض عليهم فورا باى دوله وتسليمهم للجنائيه الدوليه بتهمة القتل وارهاب الشعب وتخويف وارعاب الشعب بجريمة قتل الخاشقجى حيث لاافلات من العقاب —

    وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    والذى
    والذى اصدر من مقره بالرياض الاوامر والتوجيهات المشدده حسب المصدر الاممى المطلع وما صدر عن بيان اممى معتمد بخصوص الحاق تهمة القتل خارج اطار القضاء للرئيس ترامب ومسؤولين اخرين ايضا ومطالبة الجنائيه الدوليه بتحديد موعد للنظر فى قضية مسؤولية الرئيس ترامب عن نشر فايروس كورونا بالصين
    واضاف المصدر الاممى عالى المستوى با ن سيادة الرمز وقائد النظام العالمى الجديد سيادة المايسترو وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى —

    قرر وطالب الامين العام للامم المتحده فورا بايجاد مقرره بديله عن السيده كالامار التى اوجدها الرئيس ترامب بمهزلة جريمة قتل الجاسوس والعميلا المزدوج جمال خاشقجى فتلك القضيه تلاعبت بها السيده كالامار بتلقيها التوجيهات من ادارة الرئيس ترامب ومن وزير خارجيته تحديدا والمخابرات الامريكيه فالسيده كالامار تلك التى سبق ان تم طى قيدها بالامم المتحده فهى غير مستقله كما زعم ترامب والتابعين له بالامم المتحده حيث تم فتح تحقيق الان من قبل اللجنه العليا المستقله لعدم الافلات من العقاب بتوجيه من مؤسسها الاول وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    وسوف يتم قريبا الاعلان عن الشخصيه التى اختارها سيادة الرمز الاممى الكبير وهى مواطنه عربيه مستقله ورفيعة الثقافه والالمام بالقانون الدولى لتباشر التحقيق فى جريمة قتل المواطن الامريكى جورج فوليود-

    هذا ومن جهه اخرى

    طالب مكتب وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    المدعيه العامه بالجنائيه الدوليه وقد تسلمت مذكره ملاحقه وامر القاء قبض على ولى العهد السعودى ومذكره اخرى باسم جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب فى جريمة قتل المدعو جمال خاشقجى حيث شدد هنا حسب المصدر الاممى بانه لاافلات من العقاب لايا كان بالنظام الدولى الجديد فليس جمال خاشقجى ولا ايا كان غيره من المواطنين بالحجاز او فى اوروبا او فى مصر او اى بلد بالعالم دمه رخيص لدرجة السماح بان تصبح الدول الاعضاء بالامم المتحده وقد انقلب الوضع لتكون الحكومات و الدول وقد تحولت الى عصابات ومافيات ومليشيات قتل واغتيال لصالح الحكام وابناءهم او الطغاة ايا كانو وحاحزابهم او جيوشهم وعسكرهم كما هو الحال مع النظام السعودى فى وجود عسكريين بل وطبيب عسكرى برتبه عاليه يسكن بقصر ولى العهد السعودى مع اخرين هم من قامو بتنفيذ العمليه بناء على اوامر ابن سلمان شخصيا وذلك لارهاب الشعب وترويعه وتخويفه بشكل يعتبر فعلا اشد من جريمة الارهاب الدولى التى جرت مليار مره ومره اخرى فلن يفلت الجميع من العقاب والمذكره هنا هى ملاحقة ولى العهد السعودى والقبض عليه باى دوله على جميع الدول التنبه الى احتمال التورط فى عدم تسليم المتهم محمد بن سلمان او جاريد كوشنر وهم معتقلين للعداله مايترتب عليه ملاحقه دوليه لاى دوله تقوم بذلك او تستقبلهم فقط–

    واختتم المصدر الاممى ماجاء بالبيان مجيبا الحضور عن تساؤلاتهم عن اعداد القتلى والجرحى الذين قتلو او اصيبو جراء الاعتداء الاثم على سيادة الرمز من احد بلطجية ال سعود بالرياض بالسوق قرب قصر الحكم فاضاف انه تم وفاة ثلاثه من المنومين بالمستشفى الا ان هناك تداعيات جعلت هناك اصابات فى ماتعرف بمحافظة جده ومكه وهناك مطالب اخرى بوقف عمل الامراء بسلطات مطلقه وغير محدده وفرض احترام هيبة النظام والقانون المفقود بقوه لصالح مراسيم وتشريعات ال سعود الذين يزعمون ان القانون هو حرام وهو وضعى وليس اسلامى ولادينى فيقومون هم بالتشريع القانونى لنهب ثروات الشعب باسم الضريبه المضافه والانتقائيه ويجعلون الاسلام والدين مجرد لعبة فتاوى فقط تمجد وتبجل ولى الامر وكما افتى احدهم بان ولى الامر ان شرب الخمر وزنى يوميا بالاعلام وبالتلفاز وامام الشعب فلا مشكله هنا على الحكم وولى الامر– واما غير الحاكم فيتم جلده وسجنه وقد يتم قتله حدا بالسيف ايضا و الامراء وعصاباتهم وبلطجيتهم الامنيين وغير الامنيين عسكريين او مدنيين معفيين من كل تلك الاحكام مع حاشية الامراء وخدمهم ايضا —

    فقد اصبح امر الترفيه سعودى حكومى رسمى بامتياز وهو ترفيه ال سعود فقط ونزول قوات الحرس الوطنى والجيش بالشوارع والميادين مع حظر للتجول وقوانين طوارىء وسط هروب للامراء مع اموالهم واسرهم للخارج توقعا منهم لقرب سقوط نظام ال سعود وهروب الملك سلمان وابنه بالطائره الى الخارج مع تزايد اعداد المتذمرين وبخاصه اسر القتلى ممن تم تجربة فايروس كورونا بينهم وهم من البدو المساكين رعاة الابل فلا مجال امام النظام السعودى وغيره ايضا من الطغاة للعبث والقتل والاجرام مع عصابات تلبس الزى الرسمى الحكومى وتحتمى بالدوله فلا حصانه للجميع وعلى راس الجميع هنا الرئيس ترامب وكوشنر وابن سلمان وسلمان نفسه ايضا لاافلات من العقاب–
    وليعلم النظام السعودى وغيره بانه لاقبول نهائيا لتنازل ورثة جمال خاشقجى فبموجب ماتقرر شرعا من القضاء السعودى قبل سنوات طوال مؤيدا من مجلس كبار العلماء السابق وليس الحالى هو ان القتل غيله هو حق لله وليس للورثه حق التنازل عن دم قتيل الغيله والتى هى القتل بالغدر والفجاءه وهذا ماجرى مع خاشقجى ومسؤول عنه اولا واخيرا هو ولى العهد السعودى محمد بن سلمان شخصيا كما صرح واعترف هو نفسه بذلك–
    انتهى


    مع التحيه

    حرر بتاريخه–

    الامم المتحده

    مفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل والصراع قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
    مستقله-

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–

    امانة السر-2221 –

    معتمد النشر برقم 34د2ل52
    الرياض-
    مسؤولة مكتب ارتباط دولى 6544-ن96- تم سيدى منشور دولى—

    مسؤولة مكتب 8233ج6-حرك -تم سيدى الاعتماد-والنشردولى—

    ———————————-

    ترامب وجريمة قتل فولويد خارج القضاء وكوشنر وابن سلمان مطلوب القبض عليهم فورا باى دوله وتسليمهم للجنائيه الدوليه بتهمة القتل وارهاب الشعب وتخويف وارعاب الشعب بجريمة قتل الخاشقجى حيث لاافلات من العقاب —

    وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    والذى
    والذى اصدر من مقره بالرياض الاوامر والتوجيهات المشدده حسب المصدر الاممى المطلع وما صدر عن بيان اممى معتمد بخصوص الحاق تهمة القتل خارج اطار القضاء للرئيس ترامب ومسؤولين اخرين ايضا ومطالبة الجنائيه الدوليه بتحديد موعد للنظر فى قضية مسؤولية الرئيس ترامب عن نشر فايروس كورونا بالصين
    واضاف المصدر الاممى عالى المستوى با ن سيادة الرمز وقائد النظام العالمى الجديد سيادة المايسترو وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى —

    قرر وطالب الامين العام للامم المتحده فورا بايجاد مقرره بديله عن السيده كالامار التى اوجدها الرئيس ترامب بمهزلة جريمة قتل الجاسوس والعميلا المزدوج جمال خاشقجى فتلك القضيه تلاعبت بها السيده كالامار بتلقيها التوجيهات من ادارة الرئيس ترامب ومن وزير خارجيته تحديدا والمخابرات الامريكيه فالسيده كالامار تلك التى سبق ان تم طى قيدها بالامم المتحده فهى غير مستقله كما زعم ترامب والتابعين له بالامم المتحده حيث تم فتح تحقيق الان من قبل اللجنه العليا المستقله لعدم الافلات من العقاب بتوجيه من مؤسسها الاول وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    وسوف يتم قريبا الاعلان عن الشخصيه التى اختارها سيادة الرمز الاممى الكبير وهى مواطنه عربيه مستقله ورفيعة الثقافه والالمام بالقانون الدولى لتباشر التحقيق فى جريمة قتل المواطن الامريكى جورج فوليود-

    هذا ومن جهه اخرى

    طالب مكتب وكالات الانباء والصحافه العالميه والدوليه —
    عاجل جدا—منقووووووووووووووووووووووول–

    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى الغربى بجنيف على الاطلاق ونهائيا حيث ملغاة شرعيته–
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-استقلاليه دوليه امميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    المدعيه العامه بالجنائيه الدوليه وقد تسلمت مذكره ملاحقه وامر القاء قبض على ولى العهد السعودى ومذكره اخرى باسم جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب فى جريمة قتل المدعو جمال خاشقجى حيث شدد هنا حسب المصدر الاممى بانه لاافلات من العقاب لايا كان بالنظام الدولى الجديد فليس جمال خاشقجى ولا ايا كان غيره من المواطنين بالحجاز او فى اوروبا او فى مصر او اى بلد بالعالم دمه رخيص لدرجة السماح بان تصبح الدول الاعضاء بالامم المتحده وقد انقلب الوضع لتكون الحكومات و الدول وقد تحولت الى عصابات ومافيات ومليشيات قتل واغتيال لصالح الحكام وابناءهم او الطغاة ايا كانو وحاحزابهم او جيوشهم وعسكرهم كما هو الحال مع النظام السعودى فى وجود عسكريين بل وطبيب عسكرى برتبه عاليه يسكن بقصر ولى العهد السعودى مع اخرين هم من قامو بتنفيذ العمليه بناء على اوامر ابن سلمان شخصيا وذلك لارهاب الشعب وترويعه وتخويفه بشكل يعتبر فعلا اشد من جريمة الارهاب الدولى التى جرت مليار مره ومره اخرى فلن يفلت الجميع من العقاب والمذكره هنا هى ملاحقة ولى العهد السعودى والقبض عليه باى دوله على جميع الدول التنبه الى احتمال التورط فى عدم تسليم المتهم محمد بن سلمان او جاريد كوشنر وهم معتقلين للعداله مايترتب عليه ملاحقه دوليه لاى دوله تقوم بذلك او تستقبلهم فقط–

    واختتم المصدر الاممى ماجاء بالبيان مجيبا الحضور عن تساؤلاتهم عن اعداد القتلى والجرحى الذين قتلو او اصيبو جراء الاعتداء الاثم على سيادة الرمز من احد بلطجية ال سعود بالرياض بالسوق قرب قصر الحكم فاضاف انه تم وفاة ثلاثه من المنومين بالمستشفى الا ان هناك تداعيات جعلت هناك اصابات فى ماتعرف بمحافظة جده ومكه وهناك مطالب اخرى بوقف عمل الامراء بسلطات مطلقه وغير محدده وفرض احترام هيبة النظام والقانون المفقود بقوه لصالح مراسيم وتشريعات ال سعود الذين يزعمون ان القانون هو حرام وهو وضعى وليس اسلامى ولادينى فيقومون هم بالتشريع القانونى لنهب ثروات الشعب باسم الضريبه المضافه والانتقائيه ويجعلون الاسلام والدين مجرد لعبة فتاوى فقط تمجد وتبجل ولى الامر وكما افتى احدهم بان ولى الامر ان شرب الخمر وزنى يوميا بالاعلام وبالتلفاز وامام الشعب فلا مشكله هنا على الحكم وولى الامر– واما غير الحاكم فيتم جلده وسجنه وقد يتم قتله حدا بالسيف ايضا و الامراء وعصاباتهم وبلطجيتهم الامنيين وغير الامنيين عسكريين او مدنيين معفيين من كل تلك الاحكام مع حاشية الامراء وخدمهم ايضا —

    فقد اصبح امر الترفيه سعودى حكومى رسمى بامتياز وهو ترفيه ال سعود فقط ونزول قوات الحرس الوطنى والجيش بالشوارع والميادين مع حظر للتجول وقوانين طوارىء وسط هروب للامراء مع اموالهم واسرهم للخارج توقعا منهم لقرب سقوط نظام ال سعود وهروب الملك سلمان وابنه بالطائره الى الخارج مع تزايد اعداد المتذمرين وبخاصه اسر القتلى ممن تم تجربة فايروس كورونا بينهم وهم من البدو المساكين رعاة الابل فلا مجال امام النظام السعودى وغيره ايضا من الطغاة للعبث والقتل والاجرام مع عصابات تلبس الزى الرسمى الحكومى وتحتمى بالدوله فلا حصانه للجميع وعلى راس الجميع هنا الرئيس ترامب وكوشنر وابن سلمان وسلمان نفسه ايضا لاافلات من العقاب–
    وليعلم النظام السعودى وغيره بانه لاقبول نهائيا لتنازل ورثة جمال خاشقجى فبموجب ماتقرر شرعا من القضاء السعودى قبل سنوات طوال مؤيدا من مجلس كبار العلماء السابق وليس الحالى هو ان القتل غيله هو حق لله وليس للورثه حق التنازل عن دم قتيل الغيله والتى هى القتل بالغدر والفجاءه وهذا ماجرى مع خاشقجى ومسؤول عنه اولا واخيرا هو ولى العهد السعودى محمد بن سلمان شخصيا كما صرح واعترف هو نفسه بذلك–ولن ينفع هروب الامراء من ال سعود وبلطجيتهم وشبيحتهم باموالهم واموال الشعب المنهوبه للخارج الان تجنبا لتداعيات كبرى اصبحو يعيشونها بعد ارتفاع عدد القتلى والجرحى باحداث سوق الديره بالرياض عند قصر الحكم والاعتداء الاثم على سيادة الرمز الاممى الكبير بعدما تاكد لنظام ال سعود هزيمة ترامب وانكشاف مخططه ولعبته بنشر فايروس كورونا وهم شركاء معه بالجريمه ووجد الدول السبع الكبار يسيرون خلف قائد ورمز النظام العالمى الجديد وقد رفضو السير خلف دعوات ترامب لهم لخوض حرب مع الصين وروسيا وتمكن الرمز هنا من جعل الرئيس ترامب يهرب كالجرذ الى القبو ليهرب الى الكنيسه المجاوره وسط الحفره ليحاول الترجل امام الاعلام لكى لايتم تشبيه وضضعه بهزيمة صدام حسين وهنا يعتبر اقوى انتصار للشرعيه الدوليه تحت قيادة رمزها الاممى الثائر سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -رمز النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    انتهى


    مع التحيه

    حرر بتاريخه–

    الامم المتحده

    مفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل والصراع قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
    مستقله-

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–

    امانة السر-2221 –

    معتمد النشر برقم 34د2ل52
    الرياض-
    مسؤولة مكتب ارتباط دولى 6544-ن96- تم سيدى منشور دولى—

    مسؤولة مكتب 8233ج6-حرك -تم سيدى الاعتماد-والنشردولى—

    ———————————-
    9887د
    ————-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.