بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تقول إن طرفي الصراع منخرطان في محادثات هدنة

ليبيا
Spread the love

(رويترز) – قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن الطرفين المتحاربين في ليبيا منخرطان في جولة جديدة من محادثات وقف إطلاق النار، بعد مكاسب سريعة حققتها قوات الحكومة المعترف بها دوليا وقتال عنيف حول مدينة سرت الساحلية بوسط البلاد.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن مفاوضي الأمم المتحدة اجتمعوا على حدة مع وفد حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها تركيا والجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق والذي تدعمه الإمارات وروسيا ومصر.

يأتي ذلك بعد الانهيار المفاجئ لهجوم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) الذي استمر 14 شهرا للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق وانسحابها من معظم الأراضي التي سيطرت عليها في شمال غرب ليبيا.

وقال مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي إن مساعي حكومة الوفاق من يوم الاثنين للتوغل شرقا والسيطرة على سرت، لمحو كل المكاسب التي حققها الجيش الوطني منذ بداية حملته لانتزاع طرابلس في أبريل نيسان 2019، تم التصدي لها بضربات جوية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في بيان أعلنت فيه إجراء المحادثات ”التقارير التي تفيد بالتصعيد والتحشيد في مدينة سرت وما حولها، تثير قلق البعثة بوجه خاص“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.