أبرز الادعاءات التي فجّرها بولتون في كتابه حول ترامب

دونالد ترامب
Spread the love

ناشد ترامب الرئيس الصيني شي جين بينغ شراء كميات كبيرة من فول الصويا والقمح الأميركيين لمساعدة ترامب في إعادة انتخابه عام 2020.

قدم مستشار الأمن القومي الأميركي السابق جون بولتون عدداً من الادعاءات الصادمة حول الرئيس دونالد ترامب في مذكراته التي يتوقع أن تصدر الأسبوع المقبل. ويشوه بولتون قيادة ترامب للأمن القومي والسياسة الخارجية بسلسلة من الحكايات الغريبة والصادمة.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز وصحيفة واشنطن بوست وصحيفة وول ستريت جورنال تفاصيل من الكتاب أمس الأربعاء استناداً إلى نسخ ما قبل النشر التي حصلوا عليها من كتاب “الغرفة التي حدث فيها: مذكرات البيت الأبيض” ولخصها ونشرها موقع “بيزنس إنسايدر”.

في الكتاب، يتهم بولتون مجلس النواب بارتكاب “سوء تصرف بالإقالة” ويزعم أن الرئيس قام بسلوك يعرضه للمساءلة أكثر بكثير مما اتهم به في النهاية.

وقد اجتذب مستشار الأمن القومي السابق انتقادات كبيرة من الديمقراطيين لإدراج هذه التفاصيل في كتابه بعد رفضه الإدلاء بشهادته في جلسات استماع مجلس النواب ضد ترامب العام الماضي. ووافق بولتون لاحقاً على الإدلاء بشهادته أمام مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون إذا تم استدعاؤه، لكن المجلس الأعلى صوت ضد استدعاء أي شهود جدد في محاكمة الرئيس في كانون الثاني / يناير.

وقال بولتون في الكتاب إن ترامب أراد في مناسبات عدة “تقديم خدمات شخصية لديكتاتوريين معجب هم” من خلال عرض قتل التحقيقات الجنائية الفيدرالية في الولايات المتحدة في الشركات الأجنبية المتمركزة خارج الصين وتركيا.

وأبلغ ترامب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه “سيهتم” بتحقيق جنائي في شركة تركية يلاحقها المدعون الفيدراليون في نيويورك وقال ترامب “إن المدعين العامين في المنطقة الجنوبية ليسوا من أنصاره، لكنهم من أنصار أوباما، وهي مشكلة سيتم حلها عندما يحل أنصاره محلهم”.

وكان لدى ترامب قيادة ضعيفة بشأن الأمن القومي وقضايا السياسة الخارجية، بما في ذلك عدم معرفته أن المملكة المتحدة قوة نووية، والسؤال عما إذا كانت فنلندا جزءاً من روسيا.

وفي قمة مجموعة العشرين لعام 2019 في أوساكا، اليابان، ناشد ترامب الرئيس الصيني شي جين بينغ شراء كميات كبيرة من فول الصويا والقمح الأميركي لمساعدة فرص ترامب في إعادة انتخابه عام 2020، حسبما كتب بولتون.

وأخبر ترامب شي أن الأميركيين يريدون منه أن يكون قادراً على خدمة أكثر من فترتين كرئيس للبلاد، وفقاً للكتاب.

ودعم ترامب الصين التي تحتجز مسلمي الأويغور في معسكرات الاعتقال:. وكتب بولتون: “وفقاً لمترجمنا، قال ترامب إن شي يجب أن يمضي قدماً في بناء المعسكرات، وهو ما اعتقد ترامب أنه الشيء الصحيح الذي يجب فعله بالضبط”.

وفي إحاطات الاستخبارات، “كان يمر معظم الوقت في الاستماع إلى ترامب، بدلاً من استماع ترامب إلى الذين يقومون بالإحاطة”، وافتقر ترامب إلى احترام العديد من موظفيه رفيعي المستوى، بحسب للكتاب.

وكتب بولتون: استمع وزير الخارجية مايك بومبيو إلى مكالمة بين ترامب ورئيس كوريا الجنوبية قبل قمة ترامب عام 2018 مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. بعد المكالمة، قال بومبيو إنه “يعاني من سكتة قلبية” (بسبب الصدمة)، بينما قال بولتون إن المحادثة كانت بمثابة “تجربة قريبة من الموت”.

في القمة نفسها، قال بولتون إن بومبيو مرر له مذكرة تصف ترامب بأنه “مليء بالـ…(قذارة)”. وطلب ترامب، الذي أشار مراراً إلى كيم على أنه “رجل الصاروخ الصغير”، من بومبيو تقديم نسخة موقعة من “روكيت مان” من إلتون جون إلى كيم في رحلة دبلوماسية إلى كوريا الشمالية، وفقاً للكتاب.

وقال ترامب إنه سيكون “من الرائع” أن تغزو الولايات المتحدة فنزويلا، واصفاً الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية بأنها “جزء حقيقي من الولايات المتحدة”.

وفي اجتماع عام 2019 في نيوجيرسي، قال بولتون إن ترامب اقترح سجن الصحافيين بسهولة أكبر وإجبارهم على التخلي عن مصادرهم، واصفاً الصحافيين بـ”الحثالة” قائلاً إنه يجب “إعدامهم”.

كان قرار ترامب بالإفراج عن بيان يدافع عن السعودية وولي العهد محمد بن سلمان في تشرين الثاني / نوفمبر 2018 بعد مقتل جمال خاشقجي يهدف إلى تشتيت الانتباه عن قصة غير سارة حول ابنته إيفانكا، مستشارة البيت الأبيض، باستخدام حساب بريد إلكتروني خاص، وفقاً للكتاب.

وبعد فترة وجيزة من انضمام بولتون إلى البيت الأبيض، قال إن رئيس الأركان السابق جون كيلي قال له: “لا يمكنك أن تتخيل مدى اليأس الذي أخرج به من هنا”. وأضاف: “هذا مكان سيء للعمل، كما ستكتشف”.

المصدر: الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.