مسؤولون في السلطة الفلسطينية: لن نسمح لحماس الاساءة للطابع الوطني والموحد للمهرجان لمواجهة مخطط الضم

المستوطنات
Spread the love

تقرير ياسمين رشيد/

تشير جهات في محيط رئيس هيئة الشؤون المدنية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوزير حسين الشيخ الى التحضيرات لعقد مهرجان مركزي في مدينة رام الله ضد خطة الضم وتؤكد ان الهرجان ستقوده وتديره حركة فتح وانصارها ولن يسمح للفصائل المشاركة فيه الانحراف عن الخط الاعلامي الذي تحدده حركة فتح.

وتاتي هذه الكلام على ضوء التقارير حول الاستعدادات الجارية للقيام بمهرجان مركزي في الضفة بهدف اشعال المقاومة الفلسطينية ضد مؤامرة الضم علما انه من المتوقع ان تحضر المهرجان جهات دولية مسؤولة لم يفصح عن اسمائها بعد.

ان المهرجان المخطط له سيحمل طابع فلسطيني وطني ومن المقرر ان تحضره عناصر من جميع الوان الطيف السياسي الفلسطيني. وذكر عضو المجلس الثوري لحركة فتح رائد رضوان في مقابلة له مع اذاعة صوت فلسطين ان فتح تحرص على توحيد الصفوف مع كافة الفصائل الفلسطينية لاظهار موقف مناهض لمخطط الضم.

وأضافت اوساط في محيط الوزير الشيخ ان الهدف من عقد المهرجان هو الوحدة وليس الانقسام وبالتالي لن يسمح للفصائل الفلسطينية الاخرى ومن بينها حركة حماس استخدام المهرجان لتحقيق مصالحها الفئوية الضيقة او الاستلاء والتاثير على طبيعة المهرجان. وفي حال انحرفت عناصر من حماس او من الفصائل الفلسطينية الاخرى عن خط المهرجان الذي رسمته فتح سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لابعادهم من المهرجان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.