السلطات الهندية تستغل الوباء لاعتقال الناشطين

Spread the love

تم اعتقال ما يقرب من اثني عشر ناشطًا بارزًا بموجب قوانين الفتنة الصارمة ومكافحة الإرهاب.

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن المحامين في الهند يتهمون السلطات باستخدام موجة من عدوى فيروس كورونا لاعتقال المنتقدين الذين يحتجون على ما يسمونه السياسات المناهضة للأقليات في عهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

ففي الأسابيع الأخيرة، تم اعتقال ما يقرب من اثني عشر ناشطًا بارزًا بموجب قوانين الفتنة الصارمة ومكافحة الإرهاب التي تم استخدامها لتجريم أعمال مثل التجمعات القيادية ونشر الرسائل السياسية على وسائل التواصل الاجتماعي. ومن بين المعتقلين ناشط شاب رفع الوعي بوحشية الشرطة ضد المسلمين، وهو أكاديمي ألقى خطابًا يعارض قانون المواطنة، وناتاشا ناروال وهي طالبة دراسات عليا شاركت في تأسيس مجموعة نسائية نظمت بعض أكبر التجمعات.

وقبل تفشي الوباء، كان مودي يواجه أكبر تحد له منذ أن أصبح رئيسًا للوزراء بشأن قانون الجنسية الذي يقول البعض إنه يميز ضد المهاجرين المسلمين.

المصدر: عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.