سفير صيني: الوجود العسكري الأميركي يقوض الاستقرار في بحر الصين الجنوبي

Spread the love

شينخوا – قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي إن الوجود العسكري الأميركي المعزز في بحر الصين الجنوبي يقوض الوضع المستقر في المنطقة.

وقال تسوي في مقابلة حصرية مع فريد زكريا، مقدم برنامج “جي بي أس” على محطة ((سي أن أن)) يوم الأحد “في الواقع، بدون تدخل خارجي، كان الوضع هادئا ومستقر تماماً في المنطقة”، رداً على اتهامات الولايات المتحدة للصين بشأن بحر الصين الجنوبي.

وأضاف “لسوء الحظ، تسعى دول مثل الولايات المتحدة، وتحديداً الولايات المتحدة، جاهدة إلى التدخل وإرسال قواتها العسكرية وتعزيز وجودها العسكري في المنطقة”.

واستدرك: “لكن المثير للسخرية أن الولايات المتحدة ليست طرفاً بعد في اتفاقية قانون البحار. ولا أعرف كم عدد الأشخاص الذين يدركون ذلك”.

وأشار السفير إلى أن الحكم ذي الصلة الذي أصدرته محكمة منتهكة للقانون في لاهاي في يوليو عام 2016 كان “إجراء من جانب واحد”.

وأوضح “لقد رفضنا ذلك (الحكم) منذ البداية. لا نعتقد أن هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به. لكن بعض الأشخاص أصروا على ذلك. لقد أخبرناهم بوضوح شديد في البداية أن هذا ليس الشيء الصحيح الذي يجب فعله. لن نشارك في مثل هذا الحكم، فهو لا يقوم على أساس قانوني متين”.

وأضاف تسوي: “ولكن في الوقت نفسه، لدينا موقف قوي للغاية إزاء سيادتنا، فيما يتعلق بالمطالبات بالأراضي في المنطقة. فمطالباتنا تستند إلى أساس تاريخي وقانوني قوي للغاية”، مبدياً رغبة الصين في حل جميع النزاعات مع الدول الأخرى من خلال المفاوضات الدبلوماسية.

وأشار السفير الصيني إلى تجربته قبل بضع سنوات في العمل على إعلان السلوك بين الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، قائلاً “نحن الآن نعمل على مدونة قواعد السلوك ونحرز تقدما جيداً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.