الرئيسية / المدوّنة / قصيدة “وحيدٌ”

قصيدة “وحيدٌ”

Spread the love

قصيدة “وحيدٌ” للشاعر الأمريكي إدجار آلان بو _ ترجمة : كريم بلال/

(وحيدٌ)

ما كنتُ كالباقينَ منْذُ صِبايَا
لم أبصرْ الأشياءَ مثلَ سوايَا

لمْ يَحْدُ أشغافي الربيعُ ولم يَقُدِّ
الحزنَ ما أضنَاهُمُو بحشَايَا

لمْ يوقِظِ القلبَ البئيسَ غناؤهمْ
للفرْحِ , لي نغمٌّ يثيرُ أسايَا

أحببتُ وحدي كلَّ ما أحببتُهُ
ورسْمتُ فجرَ العمرِ وجهَ صبايَا

– فِي ظلِّ ما عصفتْ حياتِي – صغتُهُ
سيَّانَ من عمقِ الهنَا وشقَايَا

لا زالَ هذا السِرُّ من سيْلٍ ومنْ
نافورةٍ يأسرْ هناكَ خُطايَا

منْ جفنِ هذي القمةِ الحمراءِ ، منْ
شمسِ الخريفِ تحيطنِي بمدَايَا

ومنْ العواصفِ والرعودِ يقودُنِي
ومنَ الشعاعِ يمرُّ ملءَ سمَايَا

ومنَ السحابِةِ في إزرقاقِ سمائِهَا
أبصرتُهَا شيطانةً برؤايَا

( alone )

From childhood’s hour I have not been
As others were—I have not seen
As others saw—I could not bring
My passions from a common spring—
From the same source I have not taken
My sorrow—I could not awaken
My heart to joy at the same tone—
And all I lov’d—I lov’d alone—
Then—in my childhood—in the dawn
Of a most stormy life—was drawn
From ev’ry depth of good and ill
The mystery which binds me still—
From the torrent, or the fountain—
From the red cliff of the mountain—
From the sun that ’round me roll’d
In its autumn tint of gold—
From the lightning in the sky
As it pass’d me flying by—
From the thunder, and the storm—
And the cloud that took the form
(When the rest of Heaven was blue)
Of a demon in my view—

حول شجون عربية

تفقد أيضاً

“بازفيد نيوز”: كيف تتدفق الأموال القذرة في البنوك الغربية

Spread the loveترجمة بتصرف: د. هيثم مزاحم | كشف موقع “بازفيد نيوز” BuzzFeed News في …

“ناشونال انترست”: على بايدن اغتنام الفرصة بشأن الاتفاق النووي مع إيران

Spread the loveكتب رايان كوستيلو، وهو باحث سياسي في المجلس الوطني الإيراني الأميركي، مقالة في …

“واشنطن بوست”: اتفاقا الإمارات والبحرين مع “إسرائيل”لا ينهيا الصراعات في المنطقة

Spread the loveكتب الأستاذ الجامعي عز الدين فيشر، وهو دبلوماسي مصري سابق، مقالة رأي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.