الإماراتيون يطالبون في المفاوضات بزيارة المسجد الأقصى

Spread the love

أصدر البيت الأبيض في الأمس بياناً مشتركاً باسم الدول الثلاث التي شاركت في المفاوضات في أبو ظبي، أعرب فيه مجدداً عن التزامه التوصل إلى اتفاق وتعاون واسع النطاق بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، بعد جولة المفاوضات التي دارت أمس بين الطرفين. وبحسب البيان، تناولت المفاوضات عدة موضوعات اقتصادية، وصحية، ومشاريع فضائية مدنية، والسياسة الخارجية، وموضوعات دبلوماسية وسياحية وثقافية.

وفي الأمس جرت الجولة الأولى من المفاوضات بين الطرفين. وأوضح الوفد الإسرائيلي أنه في هذه المرحلة يجب معالجة المكونات الأساسية للعلاقات بين الدولتين، مثل فتح سفارة، وتسوية علاقات عمل المصارف بينهما، والاتفاق على منح تأشيرات لزيارات متبادلة. وأظهرت المحادثات التي أجراها الوفد الإسرائيلي وجود رغبة كبيرة لدى المسؤولين الإماراتيين في التعاون مع إسرائيل، وأعرب عدد من كبار المسؤولين هناك للصحيفة عن رغبتهم في زيارة المسجد الأقصى.

وفي الأمس التقى رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شابات نظيره الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد، بالإضافة إلى الموفد الأميركي الخاص للرئيس الأميركي، جاريد كوشنير، ومستشار الأمن القومي للولايات المتحدة روبرت أوبريان، في قصر الشيخ طحنون في أبو ظبي. شارك في الاجتماع أيضاً الموفد الخاص لشؤون المفاوضات آفي باركوفيتش، والموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران بريان هوك/ وسفير الولايات المتحدة في الإمارات جون ركولتا، وآخرون.

المصدر: صحيفة يسرائيل هيوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.