المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية: يتعذر على نتنياهو أداء مهام منصبه

Spread the love

رأى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت، أنه يتعذر على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أداء مهام منصبه، بسبب تضارب المصالح واستخدامه صلاحيات منصبه في صالحه الخاص.
وذكرت صحيفة “هآرتس” والقناة 13 الإسرائيلية اليوم الأربعاء، أن مندلبليت قد يرغم نتنياهو على التنحي في حال تبين أنه يستغل منصبه للإضرار بالمؤسسة القانونية في ظل التحقيقات الجارية بحقه.

وحسب “هآرتس” أجرى مندلبليت مساء اليوم، مشاورات مع كبار المسؤولين في الجهاز القضائي، حول ضرورة الإعلان عن “تعذر قيام نتنياهو بمهامه رئيسا للحكومة الإسرائيلية”.

ولفتت إلى أن مندلبليبت يرى بالهجوم الذي شنه نتنياهو على الجهاز القضائي والنيابة العامة وجهاز الشرطة، تعبيرا جليا عن فكرة “تعذر أداء المهام”، ويعتقد أنه (هجوم نتنياهو) يثير مسألة تضارب المصالح بين رئيس الحكومة ومتهم بارتكاب جريمة جنائية.

واعتبر مندلبليت، في وقت سابق من الأربعاء، أن ادعاءات نتنياهو حول المحرك السياسي لمسؤولي أجهزة إنفاذ القانون مبني على “كذب جلي، واختراع من العدم، يهدف إلى نزع الشرعية عن جهاز تطبيق القانون وقراراته في قضية رئيس الحكومة”.

من جهته، طالب نتنياهو، بإجراء تحقيق مستقل في أداء النيابة العامة الإسرائيلية وقسم التحقيقات مع أفراد الشرطة، لما اعتبره أنه “تعمد كبار المسؤولين في النيابة العامة وضباط الشرطة في إغلاق تحقيقات وتعطيل أخرى ودفن ملفات”.

وأشار نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده اليوم إلى تناقض مصالح رافقت التحقيقات في شبهات الفساد التي طالته وأفراد أسرته، إضافة إلى التحقيقات التي رافقت جريمة قتل الشاب الفلسطيني يعقوب أبو القيعان، وإغلاق ملف التحقيق ضد عناصر الشرطة وتصرف مفتشها العام حينذاك، روني ألشيخ.

والأسبوع الماضي، قال ميندلبليت إنه من الناحية الفنية لا داعي أن يتخلى نتنياهو عن منصبه لأن جدول محاكمته لا يتطلب أن يقضى وقتا كثيرا في المحكمة.

وقد زعم نتنياهو مرارا أن الدوافع وراء التحقيقات الجنائية ضده سياسية، حيث قال يوم الثلاثاء: “هذه تحقيقات سياسية قذرة من البداية وتهدف إلى الإطاحة برئيس الوزراء”.

وبدأت محاكمة نتنياهو الذي يواجه تهم تلقي رشاوى والاحتيال وخيانة الأمانة في مايو الماضي، بعد تأجيلها بسبب أزمة فيروس كورونا. ومن المقرر أن تبدأ مرحلة الإثبات في يناير المقبل.

وقالت القاضية التي ترأس المحاكمة، ريفكا فريدمان فيلدمان، إن الجلسات في إطار القضية ستعقد ثلاث مرات في الأسبوع. والجلسة القادمة مقررة في 6 ديسمبر ونتنياهو ملزم بالمثول أمام المحكمة بموجب القانون.

المصدر: هآرتس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.