فاوتشي يتحدث عن موعد خلع الكمامات وعودة الحياة إلى طبيعتها

Spread the love

قال مستشار البيت الأبيض وخبير الأوبئة، الطبيب آنتوني فاوتشي، إن الناس لن يشعروا بالأمان من فيروس كورونا، أو يتوقفوا عن استخدام الكمامات عند الذهاب إلى الأماكن العامة مثل المسارح، قبل عام من الآن، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وأضاف في مقابلة مباشرة على إنستغرام: “إذا حصلنا على لقاح جيد حقًا وتم تطعيم الجميع تقريبًا، فستكون لدينا درجة من المناعة في المجتمع العام. أعتقد أنه يمكنك وقتها الدخول في مسرح بدون كمامة وتشعر أنك لن تكون في خطر”.

وأكد أن ذلك لن يكون على الأرجح قبل منتصف 2021، كما أكد أنه لن تعود الحياة إلى طبيعتها إلا إذا تم الحصول على لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا.

وأشار فاوتشي إلى أنه على الرغم من أن اللقاح قد يكون متاحًا في وقت مبكر من نهاية هذا العام أو بداية عام 2021، فمن المحتمل أن الحياة لن تعود على طبيعتها قبل أن يتم تطعيم عدد كافٍ من الأشخاص لضمان حماية واسعة.

وذكر أنه في المناطق الخضراء، تلك التي يكون معدل انتقال العدوى فيها منخفضًا للغاية، قد تتمكن المسارح من العودة في وقت أقرب إذا ارتدى الأشخاص أقنعة، وتابع “طالما أن هناك عدوى في المجتمع، فأنت لا تريد مساحات داخلية بها حشود. ولكن في الولايات أو المدن أو المقاطعات في المنطقة الخضراء ذات المستويات المنخفضة من العدوى، أتخيل أن المسارح ربما تفتح بسعة 25 بالمائة، مع ارتداء الأشخاص الأقنعة، في وقت ما في وقت مبكر من العام المقبل”.

من جانبها، قالت الدكتورة لينا وين، طبيبة الطوارئ وأستاذة الصحة العامة في جامعة جورج واشنطن: “لا ينبغي أن نفكر في اللقاح على أنه رصاصة فضية. سيستغرق تطعيم مئات الملايين من الناس شهورا، وقد يكون اللقاح، في أحسن الأحوال، فعالاً بنسبة 75٪”.

بينما ذكر الدكتور بيتر هوتيز، عميد المدرسة الوطنية لطب المناطق الحارة في كلية بايلور للطب، أن اللقاحات الأولى “ليست حلولاً سحرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.