تحذير إسرائيلي لحزب الله: “في حال قتل جنود إسرائيليين سنرد بحزم غير اعتيادي”

Spread the love

بقلم: يوآف ليمور – محلل عسكري إسرائيلي |

وجه قائد المنطقة العسكرية الشمالية في إسرائيل اللواء أمير برعام تحذيراً حاداً وواضحاً إلى حزب الله فحواه: “في حال قتل جنود إسرائيليين سنرد بحزم غير اعتيادي.”
جاء هذا التحذير في سياق مقابلة حصرية في مناسبة عيد رأس السنة العبرية الجديدة، سيُنشر نصها الكامل في الملحق الأسبوعي لصحيفة “يسرائيل هيوم” غداً (الجمعة)، وفيها يتحدث برعام بتوسع عن الأوضاع الأمنية في المنطقة الشمالية، على خلفية حالة التأهب القصوى في منطقة الحدود في إثر قيام حزب الله ببذل جهود كبيرة من أجل قتل جندي إسرائيلي، رداً على مقتل ناشط من الحزب خلال غارة منسوبة إلى إسرائيل وقعت في سورية قبل نحو شهرين. وخلال تلك الفترة حاول حزب الله إلحاق الأذى بجنود الجيش الإسرائيلي مرتين، الأولى في هار دوف [مزارع شبعا] والثانية في المنارة، لكنه مُني بالفشل في كلتيهما.
وقال برعام: “تعيّن علينا أن نحافظ على هذا الوضع [حالة التأهب القصوى] في منطقة الحدود منذ نحو شهرين، مع عشرات الآلاف من الجنود الذين يتوجب عليهم ألّا يقوم أي منهم بارتكاب خطأ في مقابل جهود حزب الله الواسعة للمساس بهم. حتى الآن نجحنا في ذلك، لكن يجب أن نحافظ على قدر من التواضع. هنا ثمة 22 مستوطنة محاذية للسياج الحدودي، وثمة سكان مدنيون، وفي نهاية المطاف يمكن أن ينجح الحزب في مس الجنود. هذه معركة.”
ورفض برعام في سياق المقابلة الادعاءات التي قالت إنه كان على الجيش الإسرائيلي أن يصفي الخلية التي تسللت إلى الأراضي الإسرائيلية في هار دوف، وعدم تمكينها من الهرب والعودة إلى الأراضي اللبنانية سالمة.
واقترح برعام على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله “النزول عن الشجرة”. وحذّر من أنه في حال إصابة جندي إسرائيلي، ستتدهور الجبهة إلى عدة أيام قتالية على الأقل. وقال برعام: “يجدر بنصر الله أن يتصرف بعقلانية، كي لا يعترف بنظرة ثانية أنه أخطأ في تقدير ردة الفعل الإسرائيلية، كما حدث له سنة 2006 [في أثناء حرب لبنان الثانية]”.
ورداً على السؤال هل سيكون موسم الأعياد اليهودية الحالي متوتراً، قال برعام: “بالتأكيد سيكون موسم الأعياد متوتراً. لكن هذا جزء من عملنا. ونأمل بأن يكون كل شيء على ما يرام”.

المصدر: صحيفة يسرائيل هيوم – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.