واشنطن: بكين تراجعت عن التزاماتها في بحر الصين الجنوبي

Spread the love

اتهمت وزارة الخارجية الأميركية، الصين، الأحد، بالتراجع عن التزاماتها في بحر الصين الجنوبي، مؤكدة وقوفها بجانب الحلفاء في جنوب شرق آسيا في مقاومة جهود بكين القسرية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتاغوس، في بيان، نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة، إن الصين تنفذ سياسة تسلح متهورة واستفزازية في المنطقة، رغم التعهدات الصينية في أيلول / سبتمبر 2015 بعدم عسكرة جزر سبراتلي وعدم استهداف أو التأثير على أي دولة.

وأضافت “بدلاً من من ذلك، اتبعت الصين سياسة عسكرة طائشة واستفزازية لتلك المواقع الاستيطانية المتنازع عليها، حيث نشرت صواريخ كروز مضادة للسفن، ووسعت قدرات الرادار العسكرية، وشيدت العشرات من حظائر الطائرات المقاتلة، وبنت مدارج قادرة على استيعاب الطائرات المقاتلة”.

وانتقدت أورتاغوس عدم احترام الحزب الشيوعي الصيني لالتزاماته خاصة في الأشهر الأخيرة “التي شهدت تزايداً غير مسبوق من الدول التي التي عبرت عن معارضتها الرسمية في الأمم المتحدة لمزاعم بكين غير القانونية في بحر الصين الجنوبي”.

وحضت وزارة الخارجية الأميركية المجتمع الدولي على الاعتراض على هذا السلوك غير المقبول والخطير من قبل الصين.

وأكدت الولايات المتحدة “وقوفها إلى جانب الحلفاء والشركاء في جنوب شرق آسيا في مقاومة جهود بكين القسرية لفرض سيطرتها غير القانونية على بحر الصين الجنوبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.