نتنياهو يحث سكان حي ببيروت على “التحرك الآن” بشأن مستودع لأسلحة حزب الله

Spread the love

(رويترز) – اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جماعة حزب الله اللبنانية بتخزين أسلحة بجوار شركة غاز في حي سكني ببيروت وحث المواطنين على ”التحرك الآن“ بالاحتجاج على هذا المستودع.
وفي كلمة مسجلة مسبقا عبر الفيديو بسبب جائحة فيروس كورونا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حذر نتنياهو من أن مستودع الأسلحة في حي الجناح هو ”المكان الذي يمكن أن يحدث فيه الانفجار التالي“ في أعقاب الذي وقع في الرابع من أغسطس آب في مرفأ بيروت وأدى إلى سقوط نحو 200 قتيل.

وبات لبنان على شفا الانهيار بسبب أزمة مالية خانقة وفراغ سياسي أعقب استقالة الحكومة المؤقتة على وقع انفجار أغسطس آب والذي أنحت السلطات باللوم فيه على نترات الأمونيوم شديدة الانفجار التي تم تخزينها لسنوات في ظروف سيئة.

وقال نتنياهو ”أقول لسكان الجناح إن عليكم أن تتحركوا الآن. عليكم أن تحتجوا على ذلك . لأنه إذا انفجر هذا الشيء ستكون تلك مأساة أخرى“.

وأضاف ”أقول لشعب لبنان إن إسرائيل لا تريد لكم أي ضرر. لكن إيران تريد“.

وقال ”إيران وحزب الله يعرضاكم أنتم وعائلاتكم لخطر جسيم. وما يتعين عليكم أن توضحوه هو أن ما يفعلوه غير مقبول. يجب أن تقولوا لهم اهدموا هذه المستودعات“.

ونفى حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اتهامات نتنياهو وقال إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول ‭‭“‬‬تحريض اللبنانيين“ على حزب الله باتهامات عن مواقع للصواريخ في بيروت.
ولم ترد بعثة إيران لدى الأمم المتحدة بعد على طلب للتعليق.

وقال مكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بعد كلمة نتنياهو إن إسرائيل وجيشها قدما معلومات عن الموقع وغيره ”مرات عدة إلى كل من الأمم المتحدة وشبكات دبلوماسية أخرى وكذلك عبر قنوات إعلامية مختلفة“.

وقال البيان ”الكشف عن هذه المواقع اليوم يهدف إلى دعوة الحكومة اللبنانية مجددا للتدخل في الأمر بدعم من المجتمع الدولي“.

وعرض نتنياهو خلال كلمته صورة التُقطت في بيروت تظهر فيما يبدو أنه مدخل إلى ”مصنع صواريخ“ مما يوحي بأنها نتيجة عمل المخابرات الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.