قصف صاروخي يستهدف بغداد

Spread the love

استهدف القصف الصاروخي الإرهابي صباح اليوم العاصمة العراقية بغداد، الأول قرب أحد أفخم الفنادق”بابل”، والثاني بجانب مقر الخطوط الجوية، مما أسفر عن حرق سيارة مدنية لأحد المواطنين، دون أي خسائر بشرية.

وذكرت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته مراسلة “سبوتنيك” في العراق: “إن المجاميع الإجرامية الإرهابية عاودت مرة أخرى استهداف المواطنين الآمنين في مناطق سكناهم، وبعد استهداف عائلة أمنة قرب مطار بغداد الدولي يوم 28 أيلول/سبتمبر الماضي وذهب ضحيتها ستة مِن النساء والأطفال الأبرياء”.

وبحسب مصادر كان آخر قصف صاروخي على مطار بغداد الدولي، الأحد 20 سبتمبر/أيلول الماضي، حيث استهدف بصاروخ من طراز كاتيوشا.

وفي ذات السياق، بعد قرار واشنطن المبدئي بسحب سفارتها من العاصمة العراقية، قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الجمعة الماضي، “الحكومة العراقية اتخذت عدداً من الإجراءات الأمنية، التنظيمية، السياسية، والدبلوماسية لوقف الهجمات على المنطقة الخضراء والمطار، وسوف تكون هناك نتائج إيجابية ملموسة في القريب العاجل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.