السعودية تـتمسك بمبادرة السلام العربية

Spread the love


أكدت السعودية مساء أمس، عن حق الشعب الفلسطيني بالعيش بسلام وأمان على أرضهم بما يحقق طموحاتهم وآمالهم، إنطلاقاً من مبادئ ميثاق الأمم المتحدة التي تؤكد على حق الشعوب في اختيار مصيرها، وتحقيق الأمن والسلم الدوليين.

أوضح ذلك، نائب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، خالد بن محمد منزلاوي، خلال كلمته لدى الأمم المتحدة، “القضية الفلسطينية قضية عربية أساسية”، كما أكد أن المملكة لم تتخلى عن الدفاع عن القضية الفلسطينية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – وحتى يومنا هذا، حيث تعتبر القضية الفلسطينية من القضايا المهمة التي تدعمها المملكة في سياستها الخارجية، جاء ذلك حسب  وكالة الأنباء السعودية.

كما أشار إلى تمسك المملكة بمبادرة السلام العربية التي اقترحتها سابقاً، وتبنتها الدول العربية في قمة بيروت في العام 2002، والتي تؤكد حق الفلسطينيين بحصولهم على دولة فلسطينية مستقلة على “حدود 1967″، وعاصمتها القدس، وعلى عودة اللاجئين، وانسحاب الاحتلال من هضبة الجولان السورية.

وأعرب منزلاوي عن التزام السعودية بدعم الخيار الاستراتيجي للسلام، بناء على القرارات والقوانين الدولية، مشيرا إلى أهمية كف الاحتلال الإسرائيلي عن بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، تنفيذا لما ورد في قرار مجلس الأمن 2334، والذي اعتبر أن إنشاء الاحتلال الإسرائيلي المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، يشكل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي، وعقبة أمام تحقيق السلام الدائم والشامل.

في السياق، شدد وفد السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، على أهمية حصول الفلسطينيين على حقوقهم، لإرساء نمو اقتصادي يساهم في توفير سبل العيش الكريمة، وتحسين أوضاعهم، خاصة في ظل ما يشهده العالم من انكماش اقتصادي، بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.