“البيتكوين” تستعد لزلزال الانتخابات الأميركية

Spread the love

رأى تقرير لموقع “فوربس” الأميركي أن سعر عملة “البيتكوين” الرقمية Bitcoin قد ارتفع في الفترة التي سبقت الانتخابات الأميركية، بنسبة 30٪ حتى تشرين الأول / أكتوبر الماضي، مستفيدة من مجموعة من الأخبار الإيجابية للوصول إلى مستويات عالية لم نشهدها منذ أوائل عام 2018.

والآن، مع تحقيق المنافس الديمقراطي جو بايدن تقدماً قوياً في استطلاعات الرأي الوطنية على الرئيس الحالي دونالد ترامب، يستعد تجار البيتكوين والمستثمرون مع اقتراب المرشحين لليوم الأخير من الحملة الانتخابية، حيث وصلت الأسواق العالمية بالفعل إلى حافة الهاوية.

في الأسبوع الماضي، أغلق مؤشر داو جونز الصناعي أسوأ أسبوع وشهر له منذ تفشي فيروس كورونا في آذار / مارس الماضي، في وقت يستعد الجمهوريون والديمقراطيون للدورة النهائية للسباق الرئاسي.

في غضون ذلك ، كسرت عملة “البيتكوين” ارتباطها الطويل الأمد بأسواق الأسهم، مضيفة 5٪ خلال الأيام السبعة الماضية وتغذت في موجة مد من المشاعر الصعودية بين مستثمري البيتكوين والتي لم يتم الشعور بها منذ الصعود التاريخي لعملة البيتكوين في عام 2017 – ويبدو أنها لن تتزعزع بغض النظر عن نتيجة هذا الأسبوع في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقال أناتولي كنيازيف، المدير التنفيذي لشركة الوساطة Exante، عبر البريد الإلكتروني لـ”فوربس”: “من المحتمل أن يرحب اللاعبون في سوق الأسهم بفوز ترامب، وستستمر عملة البيتكوين في النمو جنباً إلى جنب مع الأصول الأخرى. ومع ذلك، فإن فوز بايدن، والذي قد يؤدي إلى انخفاض سوق الأسهم، يمكن أن يعمل كذلك لصالح البيتكوين بناء على توقع انخفاض قيمة الدولار”.

ويدعم المستثمرون في “البيتكوين”، العملة المشفرة كأصل ناشئ يسمى الملاذ الآمن، مع احتمال ارتفاع سعر البيتكوين جنباً إلى جنب مع الذهب في أوقات عدم اليقين والمخاطر المتزايدة.

وقال نايغل غرين، الرئيس التنفيذي لمجموعة “ديفير” عبر البريد الإلكتروني لـ”فوربس”: “الأسواق تكره عدم اليقين، لذلك في حالة وجود نتيجة متنازع عليها، ستحصل أصول الملاذ الآمن على دفعة للصعود، وخاصة الفئات غير السيادية مثل الذهب والبيتكوين”.

فإذا كانت هناك نتائج انتخابات متنازع عليها، فقد تنخفض الأسهم بنسبة تصل إلى 20٪، كما حذر الاقتصاديون في “بنك أوف أميركا” الأسبوع الماضي.

وقال جيف دورمان، كبير مسؤولي الاستثمار في صندوق التحوط للعملات المشفرة Arca، لـصحيفة “بيزنس إنسايدر” Business Insider في مقابلة: “يريد [المستثمرون] فقط معرفة أن هناك فائزاً”. يعتقد دورمان أن فوز بايدن يعني مستوى غير مسبوق من الإنفاق الحكومي الذي سيكون أفضل لعملة البيتكوين والذهب أكثر من أربع سنوات أخرى من حكم ترامب. وأضاف: “أود أن أقول إن الديمقراطيين هم الأفضل للتحوط من التضخم، لكن طالما كان هناك فائز واضح في مرحلة ما، فإن كل شيء سيرتفع”.

تعتقد العناصر الأخرى الأكثر جذرية في مجتمع البيتكوين والعملات المشفرة أيضاً أن فوز بايدن سيعني أن عملة البيتكوين قد تقفز أعلى هذا الأسبوع.

تنبأ ماكس كايزر، المخضرم في بورصة “وول ستريت”، والمدافع عن البيتكوين على المدى الطويل، أن سعر البيتكوين سيرتفع عند فوز بايدن، مما أثار مخاوف لا أساس لها من أن إدارة بايدن سوف تصادر “كل شيء”.

ومع ذلك ، يعتبر كايزر إيجابياً بشأن سعر البيتكوين في حالة حدوث مفاجأة في استطلاع ترامب. وقال كايزر لموقع البيتكوين والعملات الرقمية الإخبارية “كوينتيليغراف”، في مقابلة: “مع ترامب، لدى الولايات المتحدة فرصة لانتقال أكثر تنظيماً إلى البيتكوين، لذا فإن السعر سيرتفع ببطء أكثر”.

وختم تقرير “فوربس” بالقول إنه “بغض النظر عمن سيتولى البيت الأبيض هذا الأسبوع، فإن مجتمع البيتكوين والعملات المشفرة مقتنعون بأنهم قد دعموا بالفعل الفائز الحقيقي.

ترجمة بتصرف: الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.