خطة بايدن: توفير 100 مليون لقاح في أول مئة يوم من حكمه

جو بايدن
Spread the love

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن سيتولى الرئاسة في غضون تسعة أيام، ويحمل معه مسؤولية محاربة جائحة مستعرة تقتل أكثر من 3000 أميركي يومياً.

وأضافت أن الديمقراطيين فازوا أيضاً بالسيطرة على مجلس الشيوخ وحافظوا بصعوبة على أغلبيتهم في مجلس النواب، إذ ستفتح السيطرة على البيت الأبيض ومجلسي الكونغرس خيارات جديدة بينما يحارب بايدن الوباء.

وقال مراسل الصحيفة للشؤون الصحية إن بايدن “لديه بعض الأفكار الطموحة حقاً، ولديه الآن، على الأرجح ، كونغرس راغب في المضي قدماً ودعمه في تنفيذ هذه الأفكار”. وأضاف: “الآن سنرى ما إذا كانت رؤيته أفضل من رؤية الرئيس دونالد ترامب والجمهوريين وأساليبهم في التعامل مع الوباء”.

وقال بايدن إنه يريد توفير 100 مليون لقاح في أول 100 يوم له في منصبه، وهي خطة تتضمن إنشاء مواقع تطعيم جماعية تديرها الحكومة الفيدرالية في جميع أنحاء البلاد. كما تعهد بدفع حزمة تحفيز جديدة من خلال الكونغرس لتوفير الإغاثة للأميركيين الذين يكافحون والشركات والحكومات المحلية والمدارس إذ ستكون الحزمة بتريليونات الدولارات.

وقالت الصحيفة إنه مع سيطرة الديمقراطيين، فإن لدى بايدن كذلك فرصة لاتخاذ خطوات في مجال الرعاية الصحية. وتواجه التغييرات الهيكلية الكبيرة مثل “الرعاية الطبية للجميع” أو الخيار العام طريقاً صعباً، لكن يمكن للديمقراطيين إجراء تحسينات على قانون الرعاية بأسعار معقولة والتي يمكن أن تحقق فوائد فورية في جهود مكافحة فيروس كورونا.

وأوضحت “نيويورك تايمز” أن حصول المزيد من الأشخاص على التأمين الصحي، يمكن أن يذهب إلى أبعد من ذلك لمنع الناس من الإصابة بفيروس كورونا عن طريق الحفاظ على ظروفهم الموجودة مسبقاً تحت السيطرة، ودفع ثمن الآثار المستمرة لمرض كوفيد لبعض هؤلاء المصابين لفترات طويلة.

وقال بايدن إنه يريد تطبيق قانون الإنتاج الدفاعي حتى تكون الشركات الأميركية ملزمة بزيادة إنتاجها من المواد المتعلقة باللقاحات. وأضاف أنه يريد إعادة فتح المدارس، على الرغم من أن حلفاءه السياسيين في نقابات المعلمين سيكون لديهم ما يقولونه في هذا الشأن.

وقد طلب بايدن من كل أميركي أن يرتدي قناعاً خلال الأيام المائة الأولى من رئاسته.

ومع عدد أقل مما كان متوقعاً، من العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يحصلون على اللقاح، أخبر مسؤولو الصحة العامة الصحيفة أنهم يأملون في أن يتعامل الرئيس الجديد مع التردد في تلقي اللقاح.

وقال مراسل الصحيفة: “هناك شعور بأنه إذا أعطى بايدن خطاباً من المكتب البيضاوي حول بيانات السلامة وراء اللقاحات، وأكد حقاً أن هذا اللقاح آمن وفعال، فيمكننا أن نرى المزيد من الإقبال. هذا شيء يمكنه أن يفعله وسيكون مختلفاً تماماً عن إدارة ترامب الحالية”.

ترجمة: هيثم مزاحم – عن الميادين نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.