بايدن يعد بلقاحات لجميع السكان في الصيف

Spread the love

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إن الرئيس الأميركي جو بايدن قد وعد خلال اجتماع استضافته شبكة CNN ليل الثلاثاء، بأن كل أمريكي يريد التلقيح ضد فيروس كوفيد – 19 سيكون قادرًا على الحصول عليه “بحلول نهاية شهر تموز / يوليو من هذا العام”.

وأضاف أن الجرعات “ستكون متاحة” بحلول ذلك الوقت، لكنه أشار إلى أنه لا ينبغي أن يستغرق الأمر شهوراً حتى تصل الحقن إلى أحضان الناس. وقال أيضاً إن الأمة ستكون “أفضل حالاً” بحلول بداية العام الدراسي المقبل في الخريف، و”في ظروف مختلفة تماماً” بحلول عيد الميلاد.

وقالت الصحيفة إنه فيما يتعلق بجرعات اللقاح، يبدو الجدول الزمني لبايدن ثابتاً. وقالت إدارته الأسبوع الماضي إنها حصلت على 200 مليون جرعة إضافية، وأن البلاد لديها الآن ما يكفي لتغطية 260 مليون بالغ في البلاد – ثم البعض الآخر – بحلول نهاية الصيف.

ومع استمرار شركتي مودرنا Moderna وفايزر Pfizer في زيادة إنتاج اللقاحات، واحتمال الموافقة على لقاح اللقاح الواحد من شركة “جونسون أند جونسون” Johnson & Johnson للاستخدام في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة في أوائل شهر آذار / مارس المقبل، سيكون التحدي الكبير التالي هو الخدمات اللوجستية.

وقالت “نيويورك تايمز” أن هناك بعض بوادر التفاؤل. فقد أعلن البيت الأبيض يوم الثلاثاء أن الحكومة الفيدرالية ستقدم قريباً ما مجموعه 13.5 مليون جرعة أسبوعياً إلى الولايات، بزيادة أكثر من مليوني جرعة. وقالت كذلك إنها تضاعف عدد الجرعات التي تذهب إلى الصيدليات في جميع أنحاء البلاد، وستقوم بتوصيل مليوني جرعة بدلاً من مليون أسبوعياً.

وتأتي الزيادات في العرض بعد أن عملت إدارة بايدن مع شركة فايزر لحصول على المزيد من إمدادات التصنيع للشركة، بما في ذلك المضخات ووحدات الترشيح، من خلال قانون الإنتاج الدفاعي.

وزادت الولايات المتحدة أيضاً من وتيرة التطعيم، من أقل من مليون بقليل يومياً عندما تولى الرئيس بايدن منصبه، إلى ما معدله 1.7 مليون في اليوم حالياً. والآن يبدو أن هدف الرئيس بايدن المبكر المتمثل في 100 مليون حقنة في 100 يوم هو هدف منخفض للغاية، حيث يبدو أن أميركا ستصل إلى هذه النتيجة قبل ذلك. وتم إعطاء حوالى 36.6 مليون جرعة في الأسابيع الأربعة الأولى من رئاسة بايدن، وبذلك بلغ إجمالي الجرعات التي تم إعطاؤها حوالى 56.3 مليون.

وقد تعهدت إدارة بايدن بتقديم ما يقرب من 200 مليون دولار “كدفعة أولى” لتتبع متغيرات الفيروسات.

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن نحو ثلث القوات الأميركية يرفضون تلقيحهم عند عرض الأمر عليهم، وهي نسبة تزيد قليلاً عن نسبة الرفض لدى سكان الولايات المتحدة عموماً.

ترجمة بتصرف: الميادين نت

تلقيح الأميركيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.