التخاطب: مبادئه وقواعده واستراتيجياته وأدبه

التخاطب: مبادئه وقواعده واستراتيجياته وأدبه

صدر أخيراً عن دار الرافدين كتاب “التخاطب: مبادئه وقواعده واستراتيجياته وأدبه” للمؤلف هاتف الثويني.
وجاء في نبذة عن الكتاب: للتخاطب اهمية كبيرة في البحث ( التداولي والمنطقي والاجتماعي… ) كونه موضوعاً خصباً بمدها بمعين من الدلالات ويقدم اضافات جديدة. والتخاطب صفة انسانية في الجنس البشري – لا محيد عنه – فقد جبل الله تعالى الانسان على النطق، ليتواصل مع غيره واذا عدم الانسان مخاطبته. وقتئذ يعود الى نفسه يخاطبها عبر مونولوج داخلي ليأنس بذلك من وحشة الصمت. وليكسر ايقاع السكون الممل وكسل النطق وإيلام السكوت. فعبر التخاطب تقام جسور التواصل والاتصال بين بني البشر وتتواصل الحضارات وتتعارف وتتلاقح العقول والافكار والعلوم والادب والفلسفات والمعارف.
وعند امعان النظر في (مبادئ التخاطب وقواعده عن الغربيين) نجد هذه المبادئ والقواعد حاضرة في الخطاب العربي الاسلامي والنقدي والبلاغي والمنطقي والاصولي والفلسفي.