جذور الثورة الإسلامية في إيران

جذور الثورة الإسلامية في إيران

شجون عربية – كتب قاسم قصير – صدر عن مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي في بيروت كتاب جديد بعنوان “جذور الثورة الإسلامية في إيران” للكاتب حامد الگار وترجمه الاستاذ عبد الرحمن ابو ذكرى.
والمؤلف أستاذ سابق في الدراسات الإسلامية والإيرانية في جامعة كاليفورنيا بيركلي وهو خريج جامعة كامبردج وهو أميركي من أصل بريطاني وانتهج طريق التصوف الإسلامي ويجيد أكثر من عشر لغات ومتخصص بالحركات الإسلامية ومهتم بتاريخ إيران وتركيا والبلقان وافغانستان والأدب العربي والفارسي.
والكتاب كان بداية سلسلة محاضرات ألقاها المؤلف في المعهد الإسلامي في لندن بدعوة من الدكتور كليم صديقي ومن ثم طورها المؤلف لتصبح كتاباً مستقلاً.
وقد قدم للكتاب الدكتور كليم صديقي في نص حول أهمية الثورة الإسلامية في إيران في إطار مسيرة الحركة الإسلامية العالمية.
وتتوزع المحاضرات على العناوين التالية:
اولاً: إيران والتشيع وهي حول علاقة إيران بالتشيع ودور المذهب الاسلامي الشيعي في الثورة وبعض ملامح التاريخ الايراني قبل الثورة.
ثانياً: الإمام الخميني كتجسيد لتقليد قديم عن دور العلماء ويستعرض فيها المؤلف دور دور علماء الشيعة في الثورات ودور الإمام الخميني بشكل خاص.
ثالثاً: الإسلام بوصفه أيديولوجيا ونموذج الدكتور علي شريعتي وفكره وتأثيره في الثورة الإسلامية في إيران. ويتحدث المؤلف عن نشاطات وأفكار شريعتي في التأثير في الثورة الإسلامية في إيران.
رابعاً: عام الثورة وفيه استعراض للتطورات التي حصلت قبل انطلاق الثورة وانتصارها في العام 1979 وفيه معلومات ومعطيات مهمة حول كل التطورات التي حصلت خلال العامين 1978 و1979 والتي مهدت للانتصار في شباط 1979.
وتضمن الكتاب مناقشات وحوارات بين الكاتب وعدد من الشخصيات الفكرية خلال إلقاء المحاضرات إضافة لبعض الملاحق والمعلومات الخاصة بالدين الاسلامي ودور التشيع.
وهذا الكتاب يشكل وثيقة فكرية وتاريخية مهمة حول جذور الثورة الإسلامية ورؤاها الفكرية والأفكار المؤسسة لها وهي تساعد كثيراً في فهم هذه الثورة بعيداً عن الاصطفاف الطائفي والمذهبي ومن خلال رؤية علمية وتاريخية موضوعية.