القرابين

القرابين

بقلم: رولا شويكاني —
على أعتاب الأرض المُقدسة وفقنا وبأيدينا القرابين المُحملة…
كانت مُجفّفة ومُباركة بصلوات لا تنتهي….
بحروفٍ تائهة عبر قصيدتي قد استضافت صبابةً…
ومن خلال خطايا البشر كان الحضور الأعظم…
هنا الأرض الهاوية وكانت قصيدتي هي إحدى الهبات المُقدّمة…
فقط دعني أسمع صراخك كي أعلم وأتيقن بأنك ما زلت حيّاً…
سأحيك روايةً جديدة ولن تكون ساذجة كعادتي…
هل كان غيابك الروحي عن مخدعي تُعلن عن موتك البائس…
انظر بتمعّن عبر عيوني…
حينها ستُدرك بأني قررت أن أستعيد ولادة نفسي من جديد…