نبض المحبة

نبض المحبة

بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش —

 

بقلم: نسيب رياض ذبيان —

يا شاعراً  غَمَر الحُروف  سَناهُ

من ايقَضَ الزمن الجميل سواهُ

نبض المجبة في القلوب مكانه

في القدس اينع  لحْظُهُ  وصِباهُ

القدسُ في احْداقِهِ    أُنشودةً

تاقت   حنيناً  للسنا     شَفَتاهُ

شمسٌ الحروف اشرقت كلماته

قدْ خُضْبِت   بالمكْرُمات    يداهُ

قد راعَهُ الوطن المُكَبْل بالونى

وطنٌ تعمق    جُرحه ُ   واساهُ

في قلبه المكلوم شعبٌ هادرٌ

والغدرُ يسفح  بالدماء   جباهُ

الحرف كان سلاحه فيه ارتقى

ثوب الحقيقة   طَرَّزَت   يُمنْاهُ

اهدابه  بالمجد رصعها  المدى

ما زال في قمح الحقول خُطاه

درويش في أرض المحبة زهرةٌ

بيضاء  رَشََفَتْ في الحنين هواهُ

عشرٌ مضت بعد  الرحيل كأنها

عشْرٌ  عِجاف ٌ كم   بَكَتّْهُ     رُباهُ

قبل الربيع رحلت  كنت   مُجَنْباً

هماً  يزيد  في  الحشا    بلواهُ.