العالم بحاجة إلى 50 مليار دولار لمواجهة كورونا ودفع النمو الاقتصادي

العالم بحاجة إلى 50 مليار دولار لمواجهة كورونا ودفع النمو الاقتصادي

شجون عربية_ رؤساء “النقد” و”البنك” الدوليين و”الصحة” و”التجارة” العالميتين يدعون حكومات العالم إلى تبني تمويل خارطة طريق جديدة من أجل العمل على التوزيع العادل للأدوات الصحية وللمساعدة في إنهاء وباء كورونا.

دعا رؤساء صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية حكومات العالم إلى تبني تمويل خارطة طريق جديدة بقيمة 50 مليار دولار على وجه السرعة من أجل العمل على التوزيع العادل للأدوات الصحية وللمساعدة في إنهاء وباء كورونا الذي “دمر الأرواح وسبل العيش” خلال مدة 18 شهراً وأيضاً وضع الأسس لانتعاش عالمي حقيقي، فضلاً عن تعزيز الأمن الصحي.

وجاء في بيان مشترك، لقادة المنظمات الأربع أنّ الحكومات يجب أن تتصرف بدون مزيد من التأخير أو المخاطرة بالموجات المستمرة والتفشي المتفجر لكورونا بالإضافة إلى المزيد من متغيرات الفيروسات القابلة للانتقال والقاتلة التي تقوض التعافي العالمي.

وقال هؤلاء: “لقد أصبح من الواضح الآن أنه لن يكون هناك انتعاش واسع النطاق دون إنهاء الأزمة الصحية والحصول على التطعيم هو مفتاح لكليهما “.

ويعتمد البيان المشترك على تحليل أجراه خبراء صندوق النقد الدولي أخيراً، والذي ذكر أن هناك حاجة إلى 50 مليار دولار من الاستثمارات الجديدة لزيادة القدرة التصنيعية والإمداد والتدفقات التجارية والتسليم، الأمر الذي من شأنه تسريع التوزيع العادل للتشخيص والأوكسجين والعلاج والإمدادات الطبية واللقاحات، ومن شأن كل هذا أن يعطي دفعة كبيرة للنمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

وقال القادة الأربعة إنّ استثمار مبلغ 50 مليار دولار سيضع نهاية للوباء بشكل أسرع في العالم النامي، ويحد من الإصابات وخسائر الأرواح ويسرّع الانتعاش الاقتصادي ويولد حوالي 9 تريليونات دولار من الناتج العالمي الإضافي بحلول عام 2025.

المصدر:الميادين