زوجة الأمير هاري تتخلى عن وسائل التواصل الاجتماعي

زوجة الأمير هاري تتخلى عن وسائل التواصل الاجتماعي

كانت ملكة بوسائل التواصل الاجتماعي مع قرابة مليونين من المتابعين وحساب بـ إنستغرام تستخدمه لإرسال طُرف حول علاقتها بالأمير هاري، والآن تخلت دوقة ساسيكس عن هذه الوسائل وأعربت عن ارتياحها لذلك.

أوردت ذلك صحيفة تايمز البريطانية، قائلة إن ميغان ماركل زوجة الأمير هاري -والتي تقول إنها “رأت النور أخيرا”- تحدثت عن مخاطر وسائل التواصل، وعبّرت عن سعادتها بتخليها نهائيا عن استخدامها.

وأشارت ميغان إلى حساسيتهما (هي وزوجها) من الانتقادات، وإلى مخاطر وسائل التواصل خاصة تأثيرها على صورة الشخص عن ذاته، كما تحدثت كثيرا عن نمو الفرد في بيئة الجيل الحالي وضغوط وسائل التواصل التي تعرّض الجميع للانتقادات المحبطة.

ورددت قولا مأثورا فحواه أن الإشادة والانتقاد يمران بنفس الباب، مضيفة أن وسائل التواصل تأتي لمستقبلي رسائلها بتعليقات رائعة عنهم، لكن البشر يحتفظون بما هو سلبي عنهم لفترة طويلة أكثر من التعليقات الإيجابية. وأكدت أنها تنفست الصعداء بتخليها عن وسائل التواصل.

ونسبت الصحيفة إلى دابرييلا كويل العضو بمجموعة “موجة واحدة” للرياضة البحرية في أستراليا القول إن الزوجين تحدثا معها على الشاطئ خلال زيارة لهما للبلاد، وتحدثا عن حساسيتهما ضد الانتقادات وعن الصحة العقلية.

وأضافت كويل أنهما تحدثا عن غرابة وضعهما والحياة التي يعيشانها، وقولهما إنهما في نهاية الأمر بشر حقيقيون مثل كل الناس يتلقون الكثير من التعليقات الإيجابية، وقليلا من التعليقات السلبية التي تشعرهما بالإحباط.

وكانت ميغان -قبل أن تتعرف على هاري- تدير مدونة مختصة بأساليب الحياة بعنوان “ذا تيغ” ولديها حساب بإنستغرام، وقد أغلقت كليهما نهائيا.

المصدر : تايمز عن الجزيرة نت