“مودرنا” تتوقع عائدات للقاحها بقيمة 20 مليار دولار

“مودرنا” تتوقع عائدات للقاحها بقيمة 20 مليار دولار

شجون عربية – كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن شركة مودرنا الأميركية تقوم بتزويد الدول الغنية بلقاح فيروس كورونا بشكل حصري تقريباً، مما يجعل الدول الفقيرة تنتظر بينما تحقق هذه الشركة أرباحاً بمليارات الدولارات.

فقد شحنت الشركة حصة أكبر من جرعاتها إلى الدول الغنية أكثر من أي شركة أخرى مصنعة للقاحات، وفقاً لإحدى شركات البيانات التي تتعقب شحنات اللقاحات.

من بين 22 دولة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، التي أفادت “مودرنا” وموزعوها ببيع جرعات اللقاح لها، لا يوجد أي دولة ذات دخل منخفض. ومعظم البلدان ذات الدخل المتوسط ​​التي أبرمت صفقات مع شركة مودرنا لم تتلقَ أي جرعات بعد. ويدفع ثلاث دول آخرى على الأقل أسعاراً أعلى ثمن جرعات اللقاح.

وقالت بوتسوانا وتايلاند وكولومبيا إنها تدفع ما بين 27 إلى 30 دولاراً لكل جرعة، أكثر من الولايات المتحدة (التي دفعت 15 إلى 16.50 دولاراً لكل جرعة) أو الاتحاد الأوروبي (الذي دفع 22.60 إلى 25.50 دولاراً).

وقال الدكتور توم فريدن، الرئيس السابق لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة: “إنهم يتصرفون كما لو أنهم لا يتحملون أي مسؤولية على الإطلاق بخلاف زيادة العائد على الاستثمار”.

في موازاة ذلك، قامت عشرات الدول الأفقر، معظمها في أفريقيا والشرق الأوسط، بتلقيح أقل من 10 في المائة من سكانها بحسب بيانات تعود إلى تاريخ 30 أيلول / سبتمبر.

وأضافت الصحيفة أنه يبدو أن لقاح مودرنا – المنتج الوحيد الذي تصنعه – هو أفضل دفاع في العالم ضد فيروس “كوفيد-19”. لكن الشركة لا تفي بوعودها. ففي أيار / مايو الماضي، وافقت مودرنا على تزويد مبادرة “كوفاكس” العالمية لتوزيع اللقاحات بما يصل إلى 34 مليون جرعة لقاح هذا العام، بالإضافة إلى ما يصل إلى 466 مليون جرعة في عام 2022. تقول “كوفاكس” إن “مودرنا” لم تشحن بعد أياً من هذه الجرعات.

وأشارت “نيويورك تايمز” إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تشعر بالإحباط بشكل متزايد من سلوك شركة مودرنا. فقد قدمت الحكومة الأميركية للشركة مساعدة علمية بالغة الأهمية و1.3 مليار دولار للبحث، ووافقت على طلب جرعات من اللقاح بقيمة 1.5 مليار دولار مسبقاً. كان المسؤولون يضغطون على المسؤولين التنفيذيين في شركة مودرنا لتوسيع الإنتاج في الولايات المتحدة أو ترخيص تقنيتها للمصنعين في الخارج. لكن مسؤولي الإدارة يقولون إنهم لم يروا تعاوناً يُذكر من شركة مودرنا لتوسيع الوصول العالمي للقاحها.

وقالت الشركة إنها تتوقع أن يدر لقاحها 20 مليار دولار على الأقل من العائدات هذا العام، مما سيجعل لقاحها أحد أكثر المنتجات الطبية ربحاً في التاريخ.

في عام 2019، أعلنت شركة مودرنا عن إجمالي إيرادات بلغت 60 مليون دولار أميركي، وتضاعفت القيمة السوقية للشركة ثلاث مرات تقريباً هذا العام لتصل إلى أكثر من 120 مليار دولار أميركي.

نقله إلى العربية: الميادين نت