تناول الخضار والفواكه فقط يؤثر سلباً أو إيجاباً على الجسم ؟

تناول الخضار والفواكه فقط يؤثر سلباً أو إيجاباً على الجسم ؟

أساليب كثيرة يختارها البعض ربما لتخفيف الوزن أو ربما لصحة أكثر توازناً على حسب مايعتقدون ،فيظنون أن تناول الخضار والفواكه يكفي الجسم مايحتاجه ، وأظهرت الفواكه والخضراوات قدرتها على خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم وتعزير قوة الجهاز المناعي بالإضافة لتعزيز دور الاوعية الدموية، نتيجات للمركبات والعناصر الموجودة داخلها. ومن هنا السؤال: لكن مالذي سيحصل في حال اتباع نظام غذائي يقوم على الفواكه والخضراوت فقط؟
1- خسارة الوزن: الخضراوات والفواكه تقدم مصادر محددة من الطاقة وبتخمة أقل لوجود المياه بتركيبها ونسبة الألياف المرتفعة، الامر الذي سيساعد على الشعور بالشبع.
2- خفض مستوى الكوليسترول في الدم: حيث سينخفض تقريبا بنسبة تصل الى 35 في المئة، فكمية الألياف الموجودة في الخضار والفواكه ستسهم بخفض الكوليسترول بالإضافة لأنها خالية من الدهون ونسبة السكر فيها قليلة.
3- تقليل الإلتهابات داخل الجسم: تعد الأنظمة الغذائية النباتية مضادة للالتهاب بشكلٍ طبيعي، لأنها تحتوي على نسبةٍ عالية من الألياف ومضادات الأكسدة ونسبة منخفضة للغاية من محفزات الالتهاب مثل الدهون المشبعة والسموم الداخلية.
4- معاناة من توازن المغذيات الهامة: فالفواكه والخضراوات مصدر جيد للألياف والكربوهيدرات لكنهما لايقدمان كمية كافية من الدهون.
والدهون ضرورية من أجل سلامة الوظائف الذهنية، والطاقة، والتمثيل الغذائي، بينما تحتاج البروتينات لتقوية عضلاتك والتمتع بجهاز مناعي قوي.
5- انخفاض مستوى الطاقة: حيث يؤدي انخفاض الحبوب والبذور والمكسرات الى خفض مستويات الطاقة وتحتاج لكميات كبيرة من الفواكه لتعويض هذا النقص.
6- غياب عدد من الفيتامينات والمعادن الهامة: على الرغم من وجود عدد كبير من الفيتامينات والمعادن في هذا النظام الغذائي، الى أنها تعاني من فقدان عدد من الفيتامينات الهامة، كفيتامين “ب 12″، و “دي”، وقد يؤدي أيضا الى نقص في “الحديد” ، الأمر الذي قد يؤدي في بعض الأحيان الى الإصابة بفقر الدم، لذلك يبنصح بوجود برنامج غذائي مكمل الى جانب هذا النظام.