خمس مواد غذائية تساعد في الحفاظ على التوازن الهرموني

خمس مواد غذائية تساعد في الحفاظ على التوازن الهرموني

شجون عربية _

يسبب الخلل في التوازن الهرموني عددا من المشاكل التي تحتاج إلى عناية خاصة تبدأ من داخل الجسم، مثل حب الشباب وتساقط الشعر والتعب المستمر.
وأوضحت خبيرة التغذية، شيخا شارما، أن الهرمونات هي مواد كيميائية تنتجها الغدد الصم وتطلقها في مجرى الدم لتساعد في نمو وتطور الجسم، كما تساعد في وظائف التمثيل الغذائي ودورات النوم وغيرها، كما ذكر موقع “أونلي ماي هيلث”.
وأكدت شارما أن للطعام تأثير هائل على الصحة، ونصحت ببعض الأطعمة التي تساعد على التغلب على الخلل الهرموني، والمحافظة على التوازن الهرموني تحت السيطرة.
1. المكسرات:
يعمل تناول المكسرات مثل الجوز واللوز على زيادة هرمون الأديبونكتين في الجسم، وهو هرمون مسؤول عن التحكم في مستوى السكر في الدم والمحافظة على مستويات الهرمونات تحت السيطرة،

ويساعد الجوز الغني بأحماض أوميغا 3 وخصائصه المضادة للالتهابات على موازنة الهرمونات، كما تمكّن خصائص اليوروليثينات الموجودة في الجوز، والشبيهة بالهرمونات، من تقليل خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات.

2. البهارات:
يساعد تناول التوابل مثل الكركم وبذور الخردل الأسود ومسحوق الكركديه والأوريغانو الطازج على الحفاظ على التوازن الهرموني تحت السيطرة.

3. الشاي الأخضر:
يعمل الثيان الموجود بالشاي الأخضر على تقليل إفراز هرمون الإجهاد الكورتيزول، وتخفيض مستويات الأنسولين أثناء الصيام، وتساعد خصائصه المضادة للأكسدة في إدارة الإجهاد التأكسدي، كما يعمل على التحكم بالخلل الهرموني عند تناوله مع القليل من القرفة وبشكل منتظم.

4. الفواكه:
ينصح خبراء التغذية بتناول الكيوي والأناناس المفيدين في الحفاظ على التوازن الهرموني، حيث تتكون هذه الفاكهة الاستوائية من إنزيمات البروميلين التي تعزز مستويات هرمون التستوستيرون .

5. اليقطين:

يلعب اليقطين دورا مهما في موازنة الهرمونات، كما أنه مفيد للمشاكل الناجمة عن اختلال توازن الهرمونات لدى المرأة مثل: متلازمة تكيس المبايض، والتصبغ، والنمو الزائد للشعر، وذلك عن طريق تعزيز إنتاج هرمون البروجسترون.

سبوتنك