إردان: المجتمع العربي في إسرائيل عنيف جداً بسبب ثقافته

إردان: المجتمع العربي في إسرائيل عنيف جداً بسبب ثقافته

قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان [الليكود] إن المجتمع العربي في إسرائيل عنيف جداً، وأكد أن سبب ذلك يعود إلى ثقافة هذا المجتمع.

وقال إردان في سياق مقابلة أجرتها معه إذاعة محلية في القدس أمس (الاثنين)، إن المجتمع العربي عنيف جداً وهذا الأمر مرتبط بالثقافة هناك، حيث يمكن مثلاً لأم أن تعطي الإذن لابنها بقتل شقيقته لأنها تقيم علاقة مع شاب لا يعجب العائلة.

وجاءت تصريحات إردان هذه وسط احتجاجات شهدها المجتمع العربي في الأيام الأخيرة في جميع أنحاء البلاد ضد تصاعد العنف وجرائم القتل، بينها مظاهرة شارك فيها الآلاف خلال نهاية الأسبوع الفائت.

وتعقيباً على هذه التصريحات قال رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة إنه بدلاً من تحمل مسؤولية الأمن لجميع المواطنين في البلد يفضل إردان الاختباء وراء مزاعم عنصرية وإلقاء المسؤولية على الضحية.

واتهم عودة في بيان صادر عنه إردان بالنظر إلى مواطني إسرائيل العرب باعتبارهم أعداء ورفض حمايتهم من جماعات إجرامية.

وقال عضو الكنيست يوسف جبارين من القائمة المشتركة إن الثقافة المعيبة هي الثقافة الحاكمة العنصرية التي تنظر إلى المواطنين العرب باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية وأفراداً ذوي ثقافة أدنى.

وفي إثر الانتقادات قال إردان إن كلماته حُرّفت وأُخرجت من سياقها.

وكتب في تغريدة نشرها في حسابه الخاص على “تويتر” أن المسؤولية الرئيسية عن محاربة الجريمة والعنف في المجتمع العربي تقع على عاتق الحكومة والشرطة، لكنه في الوقت عينه أكد أن تقليص العنف يتطلب الاعتراف بأن هناك معايير ثقافية لدى شرائح من المجتمع يجب معالجتها، مثل عمليات الأخذ بالثأر والقتل في العائلة.

المصدر: صحيفة هآرتس الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية