إسرائيل انتهزت فرصة قرار أردوغان شراء “إس 400” الروسية للضغط على واشنطن لإلغاء بيع “إف 35” لتركيا

إسرائيل انتهزت فرصة قرار أردوغان شراء “إس 400” الروسية للضغط على واشنطن لإلغاء بيع “إف 35” لتركيا
Spread the love

ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية 13 [القناة العاشرة سابقاً] أمس (الخميس) أن إسرائيل انتهزت فرصة اتخاذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرار شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية “إس 400” من أجل الضغط على واشنطن لإلغاء صفقة بيع طائرات “إف 35” [الشبح] لتركيا.

وأضافت القناة أنه في إثر إصرار تركيا على إتمام صفقة شراء منظومة الدفاع الروسية المذكورة قررت واشنطن معاقبتها بإقصائها عن برنامج حلف شمال الأطلسي لتطوير طائرات “إف 35”. وكانت تركيا طلبت سابقاً شراء أكثر من 100 طائرة من هذا الطراز وأرسلت طيارين أتراك لإجراء تدريبات على استخدامها في واشنطن.

وأشارت القناة إلى أن واشنطن أمهلت تركيا حتى نهاية تموز/يوليو الفائت للعدول عن شراء المنظومة الصاروخية الروسية، وإلّا فإن الطيارين الأتراك الذين يتدربون حالياً في الولايات المتحدة على طائرات “إف35” سيُطردون. وبدأت روسيا الأسبوع الفائت بتسليم تركيا منظومة “إس 400”.

وأكدت القناة أن إسرائيل شاركت هي أيضاً في القرار الأميركي، وعملت من وراء الكواليس لمحاولة منع استكمال الصفقة التي من شأنها منح الجيش التركي قدرات جوية متقدمة.
المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية