إسرائيل تعلن معارضتها لقرار إعادة فتح القنصلية الأميركية العامة في القدس الشرقية

إسرائيل تعلن معارضتها لقرار إعادة فتح القنصلية الأميركية العامة في القدس الشرقية

 

 

 

شجون عربية _ أعلنت إسرائيل معارضتها لقرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إعادة فتح القنصلية الأميركية العامة في القدس الشرقية بعد أن كان الرئيس السابق دونالد ترامب أغلقها.

وقال سفير إسرائيل في الولايات المتحدة جلعاد أردان في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام أمس (الأربعاء): “لست قلقاً من رغبة إدارة بايدن في تعزيز السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، لكننا عارضنا بشدة إعادة فتح القنصلية في منطقة بلدية القدس. أتمنى ألّا يتحقق هذا، لكن إذا تم فهو قرار سيادي للولايات المتحدة وسنظل في خلاف على الأمر.”

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد بعد اجتماعه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله أول أمس (الثلاثاء)، أنه بلّغ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وعباس بأن الولايات المتحدة ستمضي قدماً في عملية إعادة فتح قنصليتها في القدس، مشيراً إلى أنها طريقة مهمة للتعامل مع الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم له.

يُذكر أنه قبيل إغلاق القنصلية الأميركية في القدس الشرقية من طرف ترامب كان القنصل الأميركي العام في القدس مفوضاً في الاتصال بالفلسطينيين رسمياً وشعبياً بتكليف منفصل عن السفارة الأميركية المسؤولة عن الاتصال بالإسرائيليين.

وأغلقت إدارة ترامب القنصلية العامة في القدس بعد نقل سفارتها من تل أبيب إلى المدينة سنة 2018 واعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل. وفي إثر ذلك أوقفت السلطة الفلسطينية اتصالاتها السياسية بالإدارة الأميركية إلى أن تجددت في مطلع السنة الحالية بعد تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية