الاتحاد الأوروبي يدين مناقصات إسرائيلية لإقامة 805 وحدات استيطانية في محيط القدس الشرقية

الاتحاد الأوروبي يدين مناقصات إسرائيلية لإقامة 805 وحدات استيطانية في محيط القدس الشرقية

دان الاتحاد الأوروبي أمس (السبت) مناقصات نشرتها وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية الأسبوع الفائت لإقامة 805 وحدات سكنية جديدة في مستوطنتي “بسغات زئيف” و”راموت” في محيط القدس الشرقية.

وأكد الاتحاد الأوروبي في بيان صادر عنه أن مواصلة البناء في مستوطنات القدس الشرقية تقوّض إمكان حل الدولتين، وأشار إلى أن هذا الحل هو الوحيد القادر على تحقيق سلام حقيقي ودائم.

وشدّد البيان على أن الاتحاد الأوروبي يعارض بشدة سياسة الاستيطان الإسرائيلية في المناطق [المحتلة] بما في ذلك في القدس الشرقية لكونها تتنافى مع القانون الدولي وتشكّل عقبة أمام السلام.

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية دانت في بيان صادر عنها أول أمس (الجمعة) هذا القرار الإسرائيلي، وقالت إن هذا البناء يندرج في إطار تدابير الاحتلال الاستيطانية الهادفة إلى تهويد القدس الشرقية المحتلة ومحيطها وأسرلتها بالكامل عبر عزلها عن محيطها الفلسطيني وإغراقها بالمستوطنين اليهود وإحلالهم مكان سكانها ومواطنيها الأصليين. وأكدت أن الاستيطان غير شرعي وباطل من أساسه.

المصدر: صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية