البيت الأبيض يعتزم وقف الاشتراكات الاتحادية بصحيفتي “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست”

البيت الأبيض يعتزم وقف الاشتراكات الاتحادية بصحيفتي “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست”

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض يوم الخميس إنه يعتزم إصدار أمر للوكالات الاتحادية لوقف اشتراكاتها في صحيفتي “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست” بعد انتقادات متكررة من الرئيس دونالد ترامب لتغطية الجريدتين للأحداث.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان إن الخطوة ستؤدي لتوفير في المصروفات، لكن ترامب قال يوم الاثنين إن البيت الأبيض سينهي على الأرجح اشتراكه في الجريدتين لأنهما “مزيفتان” وهو تعبير أطلقه من قبل على التغطية الإعلامية التي يعتبرها معادية.
وأضافت غريشام “عدم تجديد الاشتراكات في كل الوكالات الاتحادية سيمثل خفضاً كبيراً في التكاليف لصالح دافعي الضرائب”.
ولم يتضح بعد متى سيصدر الأمر وموعد سريانه. وأحجمت “نيويورك تايمز” عن التعليق بينما لم تستجب “واشنطن بوست” بعد لطلب للتعليق من وكالة رويترز.
وقال ترامب في مقابلة مع فوكس نيوز يوم الاثنين إن البيت الأبيض سيوقف على الأرجح اشتراك الجريدتين. وأضاف “لم نعد نريدهما في البيت الأبيض. سنقوم على الأرجح بإنهاء اشتراك (نيويورك تايمز) وواشنطن بوست. إنهما مزيفتان”.