الحوثيون في اليمن يفرجون عن سفينتين من كوريا الجنوبية وثالثة سعودية

الحوثيون في اليمن يفرجون عن سفينتين من كوريا الجنوبية وثالثة سعودية

(رويترز) – قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية ومصدر عسكري حوثي في اليمن يوم الأربعاء إن حركة الحوثي المتحالفة مع إيران أفرجت عن ثلاث سفن و16 شخصا كانت قد احتجزتهم في وقت سابق.

واحتجاز تلك السفن يوم الأحد كان أحدث حلقة في سلسلة وقائع في البحر حول اليمن حيث تقود السعودية تحالفا عربيا مدعوما من الغرب في مواجهة الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وأغلب المراكز السكانية وتُكال إليهم الاتهامات بمهاجمة سفن.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إن الحوثيين أفرجوا عن السفن يوم الثلاثاء وإن اثنتين منها من كوريا الجنوبية والثالثة ترفع علم السعودية. وأضافت الوزارة أنها أبلغت أسرتي اثنين من أبناء كوريا الجنوبية كانا ضمن أفراد الطاقم بالإفراج عنهما.

وقال مصدر عسكري حوثي في اليمن لرويترز إن الإفراج عن السفن الثلاث تم بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة. وضاف أنه تم أيضا الإفراج عن كل الطواقم.

وقال حسين العزي نائب وزير خارجية الحوثيين على تويتر ”تم الأمر بالإفراج عن السفن الكورية في إطار التفاهمات الودية بين صنعاء وسول وبعد التحقق من مدنية السفن واعتذار الطاقم والوقوف أيضا على حقيقة الأسباب التي وقفت وراء هذه المخالفة والتي تبين من واقع التحقيق أنها تعود إلى اضطرار السفن للهروب إلى مياهنا الإقليمية تحت ضغط الرياح وهيجان البحر“.

وكان خفر السواحل التابع للحوثيين قد قال في وقت سابق إن السفن دخلت المياه الإقليمية اليمنية دون إذن.

وقال الحوثيون إنهم سيفرجون عن السفينتين إذا ثبت أنهما من كوريا الجنوبية وذلك بعد أن احتجزت حفارا تقطره سفينة ترفع علم السعودية في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر.

وقال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن إن جماعة الحوثي اليمنية خطفت السفينة (رابغ 3) التي كانت تقطر حفارا كوريا جنوبيا في جنوب البحر الأحمر.

ويقول السعوديون إن الحوثيين يمثلون خطرا على واحد من أهم الممرات التجارية البحرية في العالم. ويقول الحوثيون إن التحالف يفرض حصارا يهدد بتجويع أبناء اليمن.

وتدخل التحالف في اليمن في مارس آذار 2015 للتصدي للحوثيين بعد أن أطاحوا بالحكومة المعترف بها دوليا من السلطة في‭‭‭‭ ‬‬‬‬العاصمة صنعاء.

وتم إبعاد قوات الحوثي عن معظم السواحل اليمنية خلال الصراع لكن الحركة لا تزال تسيطر على الحديدة أكبر موانيء البلاد على البحر الأحمر والذي يعد قاعدة للوحدات البحرية التابعة لها.

وتقول الأمم المتحدة إن الحوثيين هاجموا ناقلتي نفط العام الماضي في مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر وكذلك سفينة تنقل القمح لليمن.