الخارجية الإيرانية: طهران تستعد لتدابير صارمة في تقليص التزاماتها النووية

الخارجية الإيرانية: طهران تستعد لتدابير صارمة في تقليص التزاماتها النووية

أعلنت الخارجية الإيرانية أن طهران تستعد لاتخاذ إجراءات صارمة في ما يخص المرحلة الثالثة من تقليص التزاماتها تجاه الاتفاق النووي، مؤكدا أن التدابير جاهزة وأشد من الخطوتين الأولي والثانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي في مقابلة مع قناة “إيريب” الإيرانية، إن “الخطوة الثالثة في تخفيض الالتزامات النووية تم تطويرها وهي جاهزة. وإنها أشد صرامة من الخطوتين الأولى والثانية”.

وأشار موسوي إلى أن طهران سوف تمضي إلى المرحلة الثالثة من تخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي إذا لم تعد الأطراف الأوروبية في الصفقة النووية إلى تنفيذ التزاماتها بالاتفاق على البرنامج النووي الإيراني.
بدوره، أكد ظريف أنه إذا اتخذ الأوروبيون الخطوات اللازمة لتنفيذ تعهداتهم بالإتفاق النووي، ستظل هناك إمكانية تراجع إيران من تنفيذ خطوتها الثالثة لتقليص التزاماتها بالإتفاق.

وقال ظريف على هامش إجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي اليوم “إن مفاوضات إيران مع الأوروبيين ستستمر، وتم تقديم مقترحات فيما يخص الخطوة الثالثة لتقليص التزامات إيران بالإتفاق النووي ونحن في المراحل النهائية من اتخاذ القرار بهذا الشأن، وإذا لم يتخذ الأوروبيون الإجراءات اللازمة بحلول يوم الخميس المقبل، فسوف نبعث رسالة لهم للإعلان عن تنفيذ الخطوة الثالثة، وذلك بناء على القرار الذي تم الإعلان عنه في 5 أيار/مايو”.

وطلبت إيران، في أكثر من مناسبة من أطراف الصفقة ضمان المصالح الاقتصادية لإيران المتوخاة في الصفقة النووية، وخاصة في القطاعين المصرفي والنفطي.

وكشف تقرير أصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، يوم الجمعة، جاء فيه أن إيران واصلت تجاوز حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب كما واصلت التخصيب إلى مستوى يفوق الحد المسموح به.

المصدر: سبوتنيك