السلطة الفلسطينية ستتقدم بشكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد بومبيو

السلطة الفلسطينية ستتقدم بشكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد بومبيو

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن السلطة الفلسطينية ستتقدم بشكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بسبب إعلانه أن المستوطنات الإسرائيلية في المناطق [المحتلة] لا تنتهك القانون الدولي.

وأضاف المالكي في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام أمس (الأربعاء)، أن إعلان بومبيو بخصوص المستوطنات يشجع إسرائيل لضم مزيد من الأراضي، وأكد أن هذا الوضع يحث السلطة الفلسطينية على التوجه إلى المحكمة الدولية وتقديم شكوى شخصية ضد وزير الخارجية الأميركي الذي وصلت تصريحاته إلى حد جرائم الحرب.

على صعيد آخر، رجّحت مصادر في الحزب الديمقراطي الأميركي أمس أن يتراجع أي مرشح ديمقراطي يفوز في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة التي ستجري سنة 2020 عن قرار الإدارة الأميركية الحالية أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية لا تنتهك القانون الدولي.

وذكرت هذه المصادر نفسها أن معظم المرشحين الديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية داخل الحزب أعلنوا خلال حملتهم الانتخابية معارضتهم إعلان بومبيو.

وقالت المصادر إن هذا الإعلان الأميركي يعمّق الخلاف القائم بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والحزب الديمقراطي، وأكدت أنه في حال فوز مرشح ديمقراطي في انتخابات الرئاسة وبقي نتنياهو رئيساً للحكومة الإسرائيلية فإن العلاقة بين الإثنين ستكون في مشكلة.

يُشار إلى أن الخلاف بين إسرائيل والحزب الديمقراطي بدأ حينما أثار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في الأسابيع الأخيرة من ولايته غضب رئيس الحكومة الإسرائيلية في إثر سماحه بصدور قرار مجلس الأمن رقم 2334 الذي يعتبر المستوطنات الإسرائيلية انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، إذ أوعز إلى المندوب الأميركي في المجلس بالامتناع من التصويت.

وزادت حدّة الخلافات بين الجانبين بعد أن منعت إسرائيل سيناتورتين من الحزب الديمقراطي هما رشيدة طليب وإلهان عمر من الدخول إلى إسرائيل قبل عدة أشهر، وبعد أن تعهّد أقوى مرشح ديمقراطي للرئاسة الأميركية بيرني ساندرز مؤخراً، رهن المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى إسرائيل بتغيير سياستها في قطاع غزة.

المصدر: صحيفة هآرتس الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية