الصدر يطالب باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة

الصدر يطالب باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الجمعة، باستقالة الحكومة، وإجراء انتخابات مبكرة، وفق ما نقلت عنه المواقع المحلية العراقية.

وأكد الصدر مطلبه أمام أنصاره، بانتخابات مبكرة بإشراف من الأمم المتحدة.وسبق أن أعلنت كتلة “سائرون” النيابية، الجمعة، تعليق عملها في البرلمان العراقي استجابة لمطلب الصدر، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام.

وقالت الكتلة في بيان، إنها تعلن استجابتها لطلب الصدر بتعليق عملها في مجلس النواب.

وأضافت أن “رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، مُطالب ببرنامج حكومي مكتوب مخصص لإجراء إصلاحات تلبي مطالب الشعب”.

وأشارت الكتلة في بيانها إلى أن “هنالك من يحاول تغيير بوصلة التظاهرات عن مسارها السلمي”، دون تحديد جهة بعينها.ودعت إلى “سلمية التظاهرات والابتعاد عن أعمال الشغب”.
ورفع المتظاهرون من سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع 38 قتيلاً على الأقل ومئات الجرحى.
ولا يزال حظر التجوال المعلن منذ الخميس، سارياً في بغداد وعدد من محافظات الجنوب، لكن المتظاهرين تحدوا القرار ورفضوا الانصياع له.

إلى ذلك أشارت مصادر محلية لـ”عربي21″، إلى استمرار انقطاع خدمة الإنترنت لليوم الثاني معظم أنحاء البلاد وتحديدا في العاصمة بغداد.

إلى ذلك دعت الكويت وقطر، إلى “التريث” وعدم السفر إلى العراق؛ نظرًا للاضطرابات والمظاھرات التي يشھدھا الأخير.

ومساء الخميس الماضي، دعت الخارجية البحرين، مواطنيها، إلى عدم السفر إلى العراق في الوقت الراهن؛ نظرًا للظروف الأمنية التي يمر بها.

وفي السياق ذاته أفاد مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية في إيران، حسين ذو الفقاري، بإعادة فتح منفذ “خسروي” الحدودي مع العراق، اليوم الجمعة، وذلك بعد إغلاقه على خلفية الاحتجاجات.

المصدر: عربي21