القطاع في ظل كورونا: حماس “عندما نحتاج لأجهزة تنفس، 6 ملايين إسرائيلي لن يتنفسوا”

القطاع في ظل كورونا: حماس “عندما نحتاج لأجهزة تنفس، 6 ملايين إسرائيلي لن يتنفسوا”

رئيس حماس في غزة يهدد إسرائيل، لكنه يشير الى ان الحركة “مستعدة لتقديم تنازلات جزئية بشأن قضية الأسرى”

أعلن رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، مساء اليوم الخميس، إن الحركة “مستعدة لتقديم تنازلات جزئية حول قضية الأسرى مقابل إطلاق سراح إسرائيل للسجناء والمرضى والسجناء المسنين” في أول تصريح يخص الجنود لدى حماس، الا انه هدد بـ”قطع النفس عن 6 مليون إسرائيلي في حال احتاج القطاع الى أجهزة تنفس”.

وقال السنوار في أول رد على تصريحات وزير الامن الإسرائيلي نفتالي بينت انه “إذا وجدنا أن مصابي فيروس كورونا في قطاع غزة لا يقدرون على التنفس سنقطع النفس عن 6 مليون إسرائيلي، وسنأخذ ما نريده منكم خاوة”. 

وقال وزير الأمن الاسرائيلي نفتالى بينيت الاربعاء “عندما يكون هناك نقاش حول المجال الإنساني في غزة فإن إسرائيل لها أيضا احتياجات إنسانية تتمثل أساسا في استعادة من سقطوا”، وأشار بينت في معرض حديثه إلى ضابط مشاة ومجند قتلا في حرب عام 2014 وما زالت حماس تحتفظ برفاتهما. وأضاف “أعتقد أننا في حاجة للدخول في حوار موسع حول الحاجات الإنسانية لنا ولغزة. لا يصح فصل هذه الأمور عن بعضها. وبالتأكيد ستكون قلوبنا مفتوحة للكثير من الأمور”.

واضاف السنوار “ليس هناك أي مبرر لفرض حظر التجول في قطاع غزة، ونجحنا في محاصرة احتماليات الإصابة بفيروس كورونا بقطاع غزة، وهناك حالة من اللبس لدى المواطنين بشأن الحالات المصابة بفيروس كورونا، والوضع في قطاع غزة يختلف عن أي منطقة أخرى”. وتابع السنوار “لا نستطيع إغلاق المعابر أمام المسافرين من المرضى وإلا فنحن نحكم عليهم بالموت”.

وأشار إلى أنه “تم تجهيز 54 غرفة خلال 48 ساعة في مشفى العزل بمعبر رفح بكلفة 130 ألف دولار للعائدين عبر المعبر، مبينًا أنه وفي 9 اذار/مارس قررنا عمل حجر منزلي على جميع العائدين من السفر إلى غزة”.