بدعوة من السعودية.. اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي

بدعوة من السعودية.. اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي

شجون عربية _

من المرتقب أن تعقد منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، اجتماعا افتراضيا طارئا للجنتها التنفيذية على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، لبحث التوترات الإسرائيلية الفلسطينية وخصوصا تطورات الوضع في القدس، بما يشمل التطورات في محيط المسجد الأقصى.

ويأتي الاجتماع بدعوة من السعودية بالتزامن مع احتدام التوتر في المنطقة.

وسيترأس الاجتماع وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله.

ويتزامن الاجتماع مع مواجهات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، هي الأعنف خلال السنوات الأخيرة، منذ مطلع مايو.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتانياهو، قد أكد، السبت، أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة لم تنته، وستسمر فترة طويلة طالما كان ذلك ضروريا.

وأضاف نتانياهو أن إسرائيل تواصل العمل بكامل قوتها في غزة.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد أعرب، السبت، خلال محادثات هاتفية مع نتانياهو عن “قلقه البالغ” إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وقطاع غزة، وفق ما أعلنه البيت الأبيض.

وبناء على آخر حصيلة نشرتها السلطات الفلسطينية، السبت، أدى القصف الإسرائيلي لغزة إلى مقتل 139 شخصا، بينهم 39 طفلا، وإصابة ألف بجروح، منذ الإثنين.

في المقابل، تم إطلاق أكثر من 2300 صاروخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية، منذ الإثنين، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح.