بومبيو نقل تطمينات إلى نتنياهو بشأن انسحاب القوات الأميركية من سورية

بومبيو نقل تطمينات إلى نتنياهو بشأن انسحاب القوات الأميركية من سورية

عقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أول أمس (الجمعة) اجتماعاً مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في ديوان رئاسة الحكومة في القدس. وحضر الاجتماع رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين، ورئيس هيئة الأمن القومي مئير بن شبات، والسكرتير العسكري لنتنياهو آفي بلوت.

ووصل بومبيو إلى إسرائيل مساء يوم الخميس الفائت بعد زيارته إلى تركيا برفقة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس.

وقال بومبيو إن الاجتماع ناقش الجهود المبذولة لمعالجة التهديد الإيراني وكيفية ضمان الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والتحديات المشتركة التي تواجهها الولايات المتحدة وإسرائيل، وأكد أن العلاقات بين الدولتين أقوى من أي وقت مضى. وشكر نتنياهو بومبيو على جهوده لتعزيز التحالف القوي بين الدولتين وأكد أن كل شيء يتغير في الشرق الأوسط ما عدا متانة التحالف الأميركي- الإسرائيلي الذي يبقى ثابتاً.

وقالت مصادر مقربة من رئيس الحكومة إن بومبيو نقل تطمينات إلى المسؤولين الإسرائيليين بشأن الانسحاب الأميركي من سورية، ولا سيما من منطقة الحدود السورية – العراقية الذي تُبدي إسرائيل تخوفاً حياله، كما أطلعهم على المحادثات التي أجراها نائب الرئيس الأميركي في أنقرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد انسحاب واشنطن من مناطق الأكراد في شمال سورية.

وكان بومبيو نشر تغريدة في “تويتر” قبل اجتماعه مع نتنياهو دعا فيها مجلس الأمن الدولي إلى تجديد قرار حظر مبيعات الأسلحة إلى إيران، والذي من المقرر أن ينتهي سريان مفعوله بعد نحو سنة، وحذّر من أن رفع هذا الحظر قد يدفع دولاً معينة مثل روسيا والصين إلى بيع إيران أسلحة متطورة، وهو ما يؤدي إلى سباق تسلح جديد في الشرق الأوسط.

المصدر: صحيفة معاريف الاسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية