بومبيو يستنكر محاولة المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم حرب ينسبها الفلسطينيون إلى إسرائيل

بومبيو يستنكر محاولة المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم حرب ينسبها الفلسطينيون إلى إسرائيل

استنكر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو محاولة المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا التحقيق في جرائم حرب ينسبها الفلسطينيون إلى إسرائيل.

وقال بومبيو في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام أول أمس (الجمعة)، إن الولايات المتحدة تكرر اعتراضها المتواصل على أي تحقيقات غير شرعية للمحكمة الجنائية الدولية. وحذر من أنه إذا استمرت المحكمة الجنائية الدولية في مسارها الحالي فسوف تلجأ واشنطن إلى فرض عقوبات عليها.

وجاءت تصريحات بومبيو هذه بعد أن بعث عشرات أعضاء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي رسالة إليه يحثونه فيها على دعوة المحكمة الجنائية الدولية الى وقف تحقيقاتها بشأن إسرائيل.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية ألغت في آذار/مارس الفائت تأشيرة دخول المدعية العامة بنسودا إلى الولايات المتحدة، وهددت بمزيد من الإجراءات، بعد قرار من المحكمة الجنائية الدولية السماح بإجراء تحقيق في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية منسوبة الى القوات المسلحة الأميركية ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وحركة طالبان في أفغانستان.

وسبق أن أعلنت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية حق فلسطين في التوجه إلى المحكمة لمقاضاة إسرائيل، ويوم 9 أيار/مايو الحالي قالت بنسودا إن المعلومات الزائفة وحملات التشويه لن تغير الحقائق بشأن الوضع المقلق في فلسطين.

المصدر: صحيفة يسرائيل هيوم الاسرائيلية _ عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية