تيسير خالد: حماس في المأزق بين محور المقاومة ومحور الاخوان

تيسير خالد: حماس في المأزق بين محور المقاومة ومحور الاخوان

عقب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي على موقف حماس من العدوان التركي على الشمال السوري فكتب يقول :
حركة المقاومة الاسلامية ( حماس ) لا تجد نفسها في حرج ان تكون في محور المقاومة وفي محور الاخوان في الوقت نفسه . فتعقيبا على العدوان التركي على الشمال السوري أو ما تسميه أنقره عملية ” نبع السلام ” شرق الفرات أصدرت الحركة بيانا قالت فيه أنها تتفهم حق تركيا في حماية حدودها والدفاع عن نفسها ، في وجه التهديدات التي تمس أمنها القومي وعبث جهاز الموساد الإسرائيلي في المنطقة ، الذي يسعى إلى ضرب الأمن القومي العربي والإسلامي .
وختم تيسير خالد مدونته بالقول : اللعنة فعلا على الموساد ، الذي يقف مع الكورد واللعنة كذلك على إدارة الرئيس دونالد ترامب ، التي خذلت الكورد . لكل من الموساد والإدارة الاميركية حساباته ، ولكن كيف يمكن ان توفق حركة حماس بين حساباتها في محور المقاومة وحساباتها في محور الإخوان . سؤال محير … أليس كذلك ؟